جديد الموقع

وزير الطاقة: التهريب السبب الاساسي لشح المحروقات، والدعم لن يرفع قبل اعتماد البطاقة التمويلية

أعلن وزير الطاقة ريمون غجر أنه جرى عرض أسباب أزمة البنزين، وتبين لنا أن السبب الأساسي للشح الحاصل هو التهريب إلى خارج الأراضي اللبنانية بسبب الفرق في الأسعار بين لبنان وسوريا.فسعر صفيحة البنزين في لبنان 40 ألف ليرة لبنانية،أما السعر الرسمي في سوريا فيصل إلى 140 ألف ليرة سورية،وفي السوق السوداء إلى 240 ألف ليرة. الحاجة في السوق السوري للبنزين تدفع المهربين اللبنانيين إلى تهريب مادة البنزين إلى سوريا لتحقيق أرباح طائلة، علمًا أن هذه المادة مدعومة من الدولة اللبنانية للمواطنين اللبنانيين.

واشار خلال اجتماع برئاسة رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، الى أن الحل هو بضبط سعر هذه المادة، لافتا الى أنه لن يرفع الدعم قبل اعتماد البطاقة التمويلية من ضمن خطة الترشيد.

ورأى أن التهافت على شراء البنزين وتخزينه خشية من رفع الدعم، أمر غير مبرر لأن الحكومة لن ترفع الدعم خلال وقتٍ قريب.

وطلب من القوى الأمنية ومن الجيش اللبناني تفعيل الرقابة على الحدود الرسمية وغير الرسيمة للحد من التهريب.

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.15894889831543