جديد الموقع

اتصال منتظر بين الرئيس عون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون للتشاور في آخر التطورات

علمت “الجمهورية” انّ اتصالاً سيحصل في الساعات المقبلة بين رئيس الجمهورية ميشال عون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون للتشاور في آخر التطورات. وكان عون قد التقى الرئيس المكلّف مصطفى أديب الخامسة عصر أمس وعرضَ معه نتائج الاتصالات والمشاورات الجارية لتشكيل الحكومة العتيدة، والسبل الآيلة الى تذليل الصعوبات التي برزت في الفترة الاخيرة، مع الابقاء على هدف الاسراع في ان تُبصر الحكومة الجديدة النور في اسرع وقت ممكن. وخلال اللقاء، طلب عون من أديب “الاستمرار في الاتصالات الجارية لمعالجة الملف الحكومي، لأنّ الظروف الراهنة في البلاد تستوجب عملاً إنقاذياً سريعاً، لا سيما انه انقضى 16 يوماً على التكليف ولبنان ينتظر التفاهم على تشكيل حكومة جديدة”. وأكد “التمسّك بالمبادرة الفرنسية بكل مندرجاتها، والتي كانت قد حظيت بتوافق القيادات السياسية اللبنانية”. وبعد اللقاء قال أديب: “عرضتُ مع فخامة الرئيس الصعوبات التي تعترضنا في تشكيل الحكومة الجديدة، وإنني أَعي تماماً ان ليس لدينا ترف الوقت، وأعوّل على تعاون الجميع من اجل تشكيل حكومة تكون صلاحياتها تنفيذ ما اتفق عليه مع الرئيس ماكرون. اتفقنا مع فخامة الرئيس على التريّث قليلاً لإعطاء مزيد من الوقت للمشاورات لتشكيل الحكومة، ونأمل خيراً”.

المصدر: الجمهورية

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 1.0123670101166