جديد الموقع

بالصورة والأرقام: لقد دخلنا النفق الوبائي المُظلم، و على مشارف "صيف لاهب"...اليكم التفاصيل

نشر الدكتور "وسيم جابر" على الفيسبوك :

"لقد دخلنا النفق الوبائي المُظلم، و على مشارف "صيف لاهب" :
إنّ اليوم، و كما أُعلن، شهد لبنان تسجيل إصابات كثيرة في يوم واحد. طبعاً، و كما عادتنا، لا نهدُف ابداً لا للتهويل، التضخيم او تخويف الشعب، بل نسعى دائماً الى نشر الوعي و الوقائع بشفافية!

لقد حذرنا سابقاً بأن عملية فتح المطار و إعادة المغتربين ستكون خطرا على لبنان، غير ذلك، في إحدى منشوراتنا السابقة، حذرنا من الخطر القادم في الاشهر القادمة، و ها هو لبنان مقبل عليه.

اليوم، و مع تسجيل ال 66 حالة، يجب الإضاءة على المغترب الذي خالف الحجر، حضر العرس، ذهب للمسبح، لعب "ماتش فوتبول"، و ذهب للمطاعم و المقاهي والبحر ! هل تتخيلون عدد المصابين الذي سيخلّفهم هذا المُغترب ؟!

بالإضافة الى هذا، ثبت بأن هناك ايضاً موزّع مشروبات غازية مصاب بالكورونا، و هلع أصاب اصحاب الدكاكين و المتاجر ! و هذا غير الإصابة في الجامعة اللبنانية التي سعى المعنيون الى "طمطمتها"، إن الإصابة في اللبنانية أمر يثبت فشل الإجراءات التي قامت أو وعدت بها وزارة التربية و إدارة الجامعة...

و وفق دراسة فرنسية، الظاهر بأن عدد من مصابي الكورونا الذي تعافوا من الفايروس، فقدوا مناعتهم بعد فترة (anticorps)، اي مما يعني بأن سياسة مناعة القطيع المتبعة في لبنان و عدد من الدول الاخرى ستزيد الطين بلة !!!

و من آخر الاثبات، الكوفيد-١٩ ينتقل بالهواء، الامر الذي قلناه سابقاً بشرح علمي، فبرغم نفي منظمة الصحة العالمية، الا ان عدد من العلماء (العشرات) اثبتوا هذا الامر مؤخراً.

الإستهتار في لبنان فاق حدوده، من طرفي الدولة و الشعب. الجميع مهموم و منشغل بالوضعين السياسي و الإقتصادي، لا إجراءات وقائية، و فك قيود التعبئة العامة !

خلاصة: البلد مُقبل على صيف حار، وبائي بإمتياز، فضلا عن الجوع المُحتمل، شُح في المواد الأولية، العملات الصعبة و تدهور العُملة الوطنية... لبنان يحتضر !"

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.068791151046753