جديد الموقع

عادت التوترات إلى وسط بيروت ووصول شبان من منطقة الخندق الغميق باتجاه المتظاهرين في ساحة الشهداء، وسجّل عدد من الاشكالات في حين تصل تعزيزيات عسكرية إلى المكان.
 
وكان هدوء حذر قد سجّل بعد سلسلة من الصدامات متعددة تحت جسر الرينغ بين المحتجين والقوى الأمنية وبين شباب من منطقة الخندق الغميق مع المحتجين، سرعان ما تحولت الى رشق بالحجارة واشكال بالأيدي.

وحاولت عناصر الجيش اللبناني تشكيل جدار بشري أمام المحتجين في بشارة الخوري لمنعهم من التقدم اكثر باتجاه جسر الرينغ، كذلك وصلت عناصر من مكافحة الشغب وفوج المغاوير لوقف التعديات والاشكالات بين الطرفين.

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.065279006958008