جديد الموقع

da7ye.com 2019-08-06 16:51 https://da7ye.com/article/126468

قضية اغتصاب جديدة تظهر الى العلن، بعد انتشار خبر إقدام المدعو ح. س. بالادعاء على كلّ من ت. م. وج. س. بجرم اغتصاب ابنته القاصر المدعوة م. س. (15 سنة) من بلدة بقرقاشا وسكان بلدة حصرون، حيث تم إيقافهما على الفور من القوى الأمنية التي باشرت بالتحقيق معهما.



انكشاف الجريمة



"قضية اغتصاب القاصر م. س. ليست بجديدة ومغتصبها ليس بغريب عنها وعن عائلتها"، وفق ما قاله أحد وجهاء بلدة حصرون لـ"النهار"، وشرح: "منذ نحو ثلاث سنوات والقاصر على علاقة حب معه. والدها يعلم بذلك وقد طلب الشاب الارتباط بها بشكل رسمي، لا بل إنّ والدها على علم بالعلاقة الجنسية التي تجمع بين ابنته والشاب. كل شيء حدث في الخفاء، إلى أن قرّر الاخير التنصّل من وعوده وانهاء علاقته بالقاصر. عندها جنّ جنونها وأبلغت معارفها عن اغتصابها من قبله، ومن قبل شاب اخر يتردّد على عائلتها". وأضاف: "عندها زار معارف القاصر والدها، وأطلعوه على تعرّض ابنته للاغتصاب من الشابين وطلبوا منه الادّعاء عليهما والا سيقومون بالأمر".



"اضطر الوالد (الذي سبق ان انضم الى صفوف القوى الأمنية لنحو سنة، قبل أن يغاردها ويعمل في أي مهنة يصادفها كالبناء وما شابه) تحت ضغط معارفه ان يتوجه الى مخفر حصرون، ويدّعي على الشابين بتهمة اغتصاب ابنته، حيث تم توقيفهما. وبعد التحقيق معهما، أنكر أحدهما ارتكابه جريمة الاغتصاب، في حين أدلى الآخر بمعرفة والد الفتاة بالأمر، مما دفع القوى الامنية الى توقيف الوالد مساء أمس، والتحقيق لا يزال جارياً معه، اضافة الى الشابين"، في حين أكّد مصدر أمني لـ"النهار" أنّ "الشابين المتّهمين باغتصاب القاصر راشدان، وهناك اشتباه بمعرفة الوالد بما كانت تتعرّض له ابنته حيث أنّ التحقيق جار معه لكشف كلّ الملابسات".



أسرار شبارو - النهار



تفاصيل اعتداء على قاصر في حصرون... "حبّ واتصال جسديّ والوالد مُتّهم"

قضية اغتصاب جديدة تظهر الى العلن، بعد انتشار خبر إقدام المدعو ح. س. بالادعاء على كلّ من ت. م. وج. س. بجرم اغتصاب ابنته القاصر المدعوة م. س. (15 سنة) من بلدة بقرقاشا وسكان بلدة حصرون، حيث تم إيقافهما على الفور من القوى الأمنية التي باشرت بالتحقيق معهما.

انكشاف الجريمة

"قضية اغتصاب القاصر م. س. ليست بجديدة ومغتصبها ليس بغريب عنها وعن عائلتها"، وفق ما قاله أحد وجهاء بلدة حصرون لـ"النهار"، وشرح: "منذ نحو ثلاث سنوات والقاصر على علاقة حب معه. والدها يعلم بذلك وقد طلب الشاب الارتباط بها بشكل رسمي، لا بل إنّ والدها على علم بالعلاقة الجنسية التي تجمع بين ابنته والشاب. كل شيء حدث في الخفاء، إلى أن قرّر الاخير التنصّل من وعوده وانهاء علاقته بالقاصر. عندها جنّ جنونها وأبلغت معارفها عن اغتصابها من قبله، ومن قبل شاب اخر يتردّد على عائلتها". وأضاف: "عندها زار معارف القاصر والدها، وأطلعوه على تعرّض ابنته للاغتصاب من الشابين وطلبوا منه الادّعاء عليهما والا سيقومون بالأمر".

"اضطر الوالد (الذي سبق ان انضم الى صفوف القوى الأمنية لنحو سنة، قبل أن يغاردها ويعمل في أي مهنة يصادفها كالبناء وما شابه) تحت ضغط معارفه ان يتوجه الى مخفر حصرون، ويدّعي على الشابين بتهمة اغتصاب ابنته، حيث تم توقيفهما. وبعد التحقيق معهما، أنكر أحدهما ارتكابه جريمة الاغتصاب، في حين أدلى الآخر بمعرفة والد الفتاة بالأمر، مما دفع القوى الامنية الى توقيف الوالد مساء أمس، والتحقيق لا يزال جارياً معه، اضافة الى الشابين"، في حين أكّد مصدر أمني لـ"النهار" أنّ "الشابين المتّهمين باغتصاب القاصر راشدان، وهناك اشتباه بمعرفة الوالد بما كانت تتعرّض له ابنته حيث أنّ التحقيق جار معه لكشف كلّ الملابسات".

أسرار شبارو - النهار

إخترنا لك

Script executed in 0.065191030502319