جديد الموقع

da7ye.com 2019-06-10 15:59 https://da7ye.com/article/126246

عثر صباح اليوم الأثنين على شخص من آل علّاو جثة هامدة داخل منزلهِ الكائن في مدينة الهرمل.



والقتيل يُدعى حسن رشيد علّاو يبلغ من العمر 39 عاماً، وقد جرى قتله بواسطة سلاح حربي نوع كلاشنكوف، بحيث تعرّض لرشق ناري من رصاص عيار 7.62 ملم مؤلف من 30 طلقة أثناء خلوده للنوم، إستقرّت في ظهره.

وفي المعلومات الخاصة، انّ المشتبه به الرئيس في جريمة القتل هو نجله م.حسن علّاو، قاصر يبلغ من العمر 15 عاماً، وما يدل إلى ذلك فراره على متن سيّارة والده نوع "جيب شيروكي ذهبي" بإتجاه الحدود اللبنانيّة - السوريّة، حيث توارى هناك، وثمّة روايات تتحدّث عن احتمائه لدى أشخاص من آل جعفر.



وعلى الفور، هرعت إلى مكان الجريمة القوى الأمنيّة والطبيب الشرعي، وسط تجمهر اعداد كبيرة من اقارب المغدور. بالتوازي بدأ أفراد منهم عمليّة بحث عن الولد القاتل وسط خشية من تحوّل "المهمة" إلى عمليّة ثأر بفعل الغضب العارم الذي ينتاب ذويه.



وقد ناشدت زوجة الوالد المفجوعة، القوى الأمنيّة العمل على توقيف نجلها "درءاً لمصيبة قد تكون أعظم". وفي المعلومات، انّ القوى الأمنيّة بدأت عمليّة استقصاءات واسعة، منها تواصل مع وجهاء في المنطقة التي لجأ إليها المشتبه به، من أجل تسليمه لها.



المصدر: lebanon debate



 



 


30 رصاصة أطلقها ابن الـ 15 سنة على والده...المعلومات الأولية للجريمة التي حصلت صباحا في الهرمل

عثر صباح اليوم الأثنين على شخص من آل علّاو جثة هامدة داخل منزلهِ الكائن في مدينة الهرمل.

والقتيل يُدعى حسن رشيد علّاو يبلغ من العمر 39 عاماً، وقد جرى قتله بواسطة سلاح حربي نوع كلاشنكوف، بحيث تعرّض لرشق ناري من رصاص عيار 7.62 ملم مؤلف من 30 طلقة أثناء خلوده للنوم، إستقرّت في ظهره.
وفي المعلومات الخاصة، انّ المشتبه به الرئيس في جريمة القتل هو نجله م.حسن علّاو، قاصر يبلغ من العمر 15 عاماً، وما يدل إلى ذلك فراره على متن سيّارة والده نوع "جيب شيروكي ذهبي" بإتجاه الحدود اللبنانيّة - السوريّة، حيث توارى هناك، وثمّة روايات تتحدّث عن احتمائه لدى أشخاص من آل جعفر.

وعلى الفور، هرعت إلى مكان الجريمة القوى الأمنيّة والطبيب الشرعي، وسط تجمهر اعداد كبيرة من اقارب المغدور. بالتوازي بدأ أفراد منهم عمليّة بحث عن الولد القاتل وسط خشية من تحوّل "المهمة" إلى عمليّة ثأر بفعل الغضب العارم الذي ينتاب ذويه.

وقد ناشدت زوجة الوالد المفجوعة، القوى الأمنيّة العمل على توقيف نجلها "درءاً لمصيبة قد تكون أعظم". وفي المعلومات، انّ القوى الأمنيّة بدأت عمليّة استقصاءات واسعة، منها تواصل مع وجهاء في المنطقة التي لجأ إليها المشتبه به، من أجل تسليمه لها.

المصدر: lebanon debate

 

 

إخترنا لك

Script executed in 0.05329704284668