جديد الموقع

da7ye.com 2019-03-14 21:53 https://da7ye.com/article/125820

خاص موقع "ضاحية"



بعد اقدام القوى الامنية على اغلاق ملحمة ومشاوي "البلدي" في منطقة حيّ السلم شارع السوق بالشمع الاحمر، كثر الجدل حول الاطر القانونية والقضائية لصدور قرار الاقفال، واذا ما كان الامن العام تسرّع في تنفيذه. 



صاحب الملحمة - اللبناني الجنسية - قاسم مصطفى شرح لموقع "ضاحية" بالتفاصيل عملية الاغلاق. يقول مصطفى ان القوى الامنية دخلت ملحمته واوقفت سوريين اثنين - يعملان بطريقة غير شرعية - في ملحمته وقادتهما الى بلدية الشياح، فتوجه الى البلدية وتم تسوية اوضاعهما، وطُلِب منه اثبات ملكية الملحمة.



بتاريخ 12/03/2019 توجه صاحب الملحمة الى بعبدا ومع عقد آجار يثبت ملكية الملحمة للبناني، عكس ما اشيع انها لشخص من التابعية السورية. طلب منه القاضي سامي صادر تعهد بتسوية اوضاعه القانونية، وبعد اتمام ورقة التعهّد فوجئ بقرار القاضي بالاغلاق بالشمع الاحمر. راجع القاضي طالباً منه اخراج اللحوم - على الاقل - منعاً لفسادها فوافق القاضي على اخراجها قبل اتمام اجراءات التسكير بالشمع الاحمر.



وصل صاحب الملحمة الى حيّ السلم، ليجدّ العناصر الامنية على باب محله واجراءات الشمع قد شارفت على الانتهاء. راجع المعنيين بشأن اخراج اللحمة فقوبل طلبه بالرفض. 





بتاريخ 13/03/2019 راجع القاضي في بعبدا بطلب اخراج اللحوم. اعطيَ الموافقة بعد التنسيق مع مفرزة شويفات للامن العام. حضر الى المفرزة فكان الجواب "حتى موافقة القاضي". راجع القاضي فأبلغه انه اعطى المفرزة الاذن. عاد وراجع المفرزة فكان الجواب مجدداً "قرار منع اخراج اللحوم من المديرية المركزية. راجع صاحب الملحمة المديرية المركزية فوجد ان لا مانع من اخراج اللحوم. 



بين دوامة السماح باخراج اللحوم قبل فسادها وقرار المنع بوجود الشمع الاحمر اكثر من 250 كلغ سيخسرها صاحب الملحم اذا بقيت على حالها للايام المقبلة. صاحب الملحمة اذ يؤكد لـ "ضاحية" انه يسوّي كل الاطر القانونية يشير الى ان الامر سيحتاج اياماً داعياً عبر الموقع كل المعنيين بالنظر في الملف لإخراج اللحمة التي نذرها صدقةً للفقراء عن نفسه وملحمته.



مصادر امنية ابلغت موقع "ضاحية" ان خلفية الامر قانونية وفي حال وجد اي خطأ او تسرع في تطبيق القانون فإن الامر قابل للمعالجة. وجددت المصادر تأكيدها على ضرورة معالجة الامر بعيداً عن الاتهام المسبق للاجهزة الامنية متعهدةً بمتابعة الملف بتفاصيله وفي حال ثبت خلل في مكان ما ستقوم بمحاسبة المقصّرين. 



صاحب ملحمة حيّ السلم لـ "ضاحية": سأسوي وضعي القانوني خلال ايام وكل ما اريده اخراج اللحوم قبل فسادها

خاص موقع "ضاحية"

بعد اقدام القوى الامنية على اغلاق ملحمة ومشاوي "البلدي" في منطقة حيّ السلم شارع السوق بالشمع الاحمر، كثر الجدل حول الاطر القانونية والقضائية لصدور قرار الاقفال، واذا ما كان الامن العام تسرّع في تنفيذه. 

صاحب الملحمة - اللبناني الجنسية - قاسم مصطفى شرح لموقع "ضاحية" بالتفاصيل عملية الاغلاق. يقول مصطفى ان القوى الامنية دخلت ملحمته واوقفت سوريين اثنين - يعملان بطريقة غير شرعية - في ملحمته وقادتهما الى بلدية الشياح، فتوجه الى البلدية وتم تسوية اوضاعهما، وطُلِب منه اثبات ملكية الملحمة.

بتاريخ 12/03/2019 توجه صاحب الملحمة الى بعبدا ومع عقد آجار يثبت ملكية الملحمة للبناني، عكس ما اشيع انها لشخص من التابعية السورية. طلب منه القاضي سامي صادر تعهد بتسوية اوضاعه القانونية، وبعد اتمام ورقة التعهّد فوجئ بقرار القاضي بالاغلاق بالشمع الاحمر. راجع القاضي طالباً منه اخراج اللحوم - على الاقل - منعاً لفسادها فوافق القاضي على اخراجها قبل اتمام اجراءات التسكير بالشمع الاحمر.

وصل صاحب الملحمة الى حيّ السلم، ليجدّ العناصر الامنية على باب محله واجراءات الشمع قد شارفت على الانتهاء. راجع المعنيين بشأن اخراج اللحمة فقوبل طلبه بالرفض. 

بتاريخ 13/03/2019 راجع القاضي في بعبدا بطلب اخراج اللحوم. اعطيَ الموافقة بعد التنسيق مع مفرزة شويفات للامن العام. حضر الى المفرزة فكان الجواب "حتى موافقة القاضي". راجع القاضي فأبلغه انه اعطى المفرزة الاذن. عاد وراجع المفرزة فكان الجواب مجدداً "قرار منع اخراج اللحوم من المديرية المركزية. راجع صاحب الملحمة المديرية المركزية فوجد ان لا مانع من اخراج اللحوم. 

بين دوامة السماح باخراج اللحوم قبل فسادها وقرار المنع بوجود الشمع الاحمر اكثر من 250 كلغ سيخسرها صاحب الملحم اذا بقيت على حالها للايام المقبلة. صاحب الملحمة اذ يؤكد لـ "ضاحية" انه يسوّي كل الاطر القانونية يشير الى ان الامر سيحتاج اياماً داعياً عبر الموقع كل المعنيين بالنظر في الملف لإخراج اللحمة التي نذرها صدقةً للفقراء عن نفسه وملحمته.

مصادر امنية ابلغت موقع "ضاحية" ان خلفية الامر قانونية وفي حال وجد اي خطأ او تسرع في تطبيق القانون فإن الامر قابل للمعالجة. وجددت المصادر تأكيدها على ضرورة معالجة الامر بعيداً عن الاتهام المسبق للاجهزة الامنية متعهدةً بمتابعة الملف بتفاصيله وفي حال ثبت خلل في مكان ما ستقوم بمحاسبة المقصّرين. 

إخترنا لك

Script executed in 0.0057449340820312