جديد الموقع


في بلد يصرف الملايين من الدولارات على تزيين الشوارع وإقامة مهرجانات صاخبة خلال مناسبة رأس السنة، وفي دولة تخصص 4 مليارات ليرة لبنانية في الموازنة السنوية "لتحسين نسل الجواد العربي"، لا يوجد أسرة في مستشفيات بيروت تستقبل طفلة لم تبلغ السنة.
زينب مدلج بنت البقاع، تعاني من نقص حاد في المناعة، وبعد تلقيها العلاج المطلوب في مستشفى دار الأمل الجامعي في البقاع طلب الفريق الطبي من أهل زينب نقلها إلى بيروت لعدم توفر العلاج المطلوب في المنطقة.
وبعد تواصل الأهل مع كل مستشفيات بيروت، رفضت أي مستشفى إستقبالها بحجة "عدم توفر أسرة خالية".

وناشد أهل زينب عبر موقع الـda7ye.com المسؤولين ووزير الصحة العامة بتأمين سرير ينقذ حياتها.
 

إخترنا لك

Script executed in 0.15402793884277