جديد الموقع

ضحايا فيروس "كورونا" إلى ارتفاع وبدء انتشاره خارج الصين..هذه هي أعراضه

أكدت لجنة الصحة الوطنية الصينية اليوم السبت ارتفاع حالات الإصابة بفيروس "كورونا" إلى 1287 شخصا، بينما ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى 41.

كما أعلنت عن وفاة طبيب بعد إصابته بالفيروس، فيما تحدثت مصادر عن إصابة عشرات الأطباء بالفيروس في مدينة ووهان، أول منطقة ظهر فيها هذا الفيروس قبل انتشاره.

ووضعت ووهان (11 مليون نسمة) تحت الحجر الصحي منذ يوم الخميس، وظلت شوارعها مقفرة، والمحال التجارية مُغلقة، وحركة السير تقتصر على الحدّ الأدنى. وصار ارتداء الأقنعة الواقية إلزاميّا تحت طائلة تسطير محضر ضبط بحق الشخص المخالف.

وفي مؤشر على حالة القلق التي سادت جميع أنحاء الصين، أعلنت السلطات إغلاق أقسام من سور الصين العظيم ومواقع رمزية مثل مقابر "مينغ، فيما سيُبقي ملعب بكين الوطني الذي شُيّد للألعاب الأولمبية عام 2008، أبوابه مغلقة حتى آخر الشهر الجاري.

كما أُلغيت احتفالات رأس السنة الجديدة التي تجمع عادةً مئات الملايين من الأشخاص في الحدائق للاحتفال، وارتدى موظفو المترو زيًّا لحماية أنفسهم، واتخذوا اجراءات لقياس حرارة أجسام المسافرين عند مدخل المحطة.

انتشار الفيروس خارج الصين

وعلى الرغم من الإجراءات التي اتخذتها دول عديدة، وخاصة مراقبة المسافرين عبر المطارات، فقد أكد عدد من الدول وآخرها ماليزيا، عن اكتشاف 3 إصابات بين مواطنيها.

كما أكدت وزارة الصحة اليابانية اليوم السبت ظهور حالة إصابة ثالثة بفيروس "كورونا" الجديد.

وأضافت الوزارة أن "الحالة لامرأة في الثلاثينات من العمر تعيش في مدينة ووهان الصينية التي ظهر فيها الفيروس ووصلت إلى اليابان يوم 18 كانون الثاني/يناير".

بدورها، أعلنت أستراليا عن إصابة أحد مواطنيها قدم من الصين، بفيروس "كورونا"، وفي وقت سابق أعلنت فرنسا عن اكتشاف 3 إصابات. وتم حتى الآن تسجيل إصابات بهذا الفيروس في كل من الولايات المتحدة، وفيتنام، وتايلاند، وتايوان، ونيبال، وسنغافورة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق، أنه "من المبكر جدا" اعتبار فيروس "كورونا" الجديد الذي ظهر في الصين وبدأ ينتشر في العالم "حالة طوارئ صحية عامة على نطاق دولي".

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس: "إنها حالة طوارئ في الصين، لكنها ليست بعدُ حالة طوارئ صحية عالمية.. قد تصبح كذلك".

هذه هي الأعراض

ويثير المرض الخشية من تكرار ما حصل مع فيروس "سارس" المماثل لـ"كورونا" ، الذي أدى إلى مقتل 650 شخصا في الصين وهونغ كونغ بين عامي 2002 و2003.

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

وتنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد.

المصدر: العهد

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.32000303268433