جديد الموقع

بعد أن حققت أمنيته بأن يكون عنصراً من عناصرها ليوم واحد، نعت قوى الأمن الداخلي الطفل مهدي ابن الـ6 بعد معاناة مع مرض السرطان.
وكتبت قوى الأمن عبر صفحتها الرسمية على "فايسبوك": "اليوم أيضاً يا ملاكنا الصغير مهدي تتحقق أمنيتك التي كُنا نتمناها بصورتها الفَرِحَة، ولكن للقدر كلمته التي لا تُرَد.
فها هم مَن كُنت بالأمس بينهم ضيفاً مُكرّماً كما تمنيت، يسيرون اليوم في وداعك وفاءً لمحبتك واحتراماً لشجاعتك في مواجهة المرض.
تحية لعينك مهدي، وجه الصباح. وتحية لأمنيتك النبيلة النقية بارتداء بزة قوى الأمن. نسأل الله القدير أن يتغمدك بواسع رحمته ولأهلك وذويك الصبر والسلوان". 
Image may contain: 4 people, people sittingImage may contain: car and outdoor

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.054475784301758