جديد الموقع

تعميم "مصرف لبنان".. هكذا ستتأثّر القروض!

كتبت باتريسيا جلاد في صحيفة "نداء الوطن" تحت عنوان " "تعميم" الفوائد... "عصا السيولة" من منتصفها": "أدى التعميم الوسيط رقم 536 الصادر أمس عن مصرف لبنان والذي قضى بخفض الفوائد الدائنة إلى ما نسبته 5% على الودائع بالعملات الأجنبية (دولار أو غيره من العملات الأجنبية)، و8.5% على الودائع بالليرة اللبنانية، إلى طرح تساؤلات حول مصير الفوائد على الحسابات المجمدة سابقاً وما إذا كان خفض الفائدة سيشمل القروض؟

جهات مصرفية أوضحت لـ"نداء الوطن" أن "خفض الفوائد يسري على الحسابات التي تستحق بعد تاريخ صدور التعميم، أما تلك التي تمّ تجميدها قبل هذا التاريخ فهي ستبقى على حالها".

اما بالنسبة إلى القروض المدينة، فأوضح أن "خفض الفوائد على الودائع يتم على أساسه احتساب الـBRR أي (Beirut Reference rate) التي على أساسها تحدد الفوائد المدينة ما يعني أن الخفض سيطاول بصورة موازية وبطريقة غير مباشرة الفوائد المدينة. أما تاريخ البدء بتطبيق الخفض على الفوائد على القروض، فهو بتاريخ استحقاق الدين أو عند تغيير الفوائد بعد تاريخ 4/12/2019 وهو تاريخ صدور التعميم، باعتبار أنه لا توجد فوائد ثابتة على الحسابات المدينة لمدّة طويلة".

ويبقى أنّ تسديد الفوائد على الودائع بالعملات الأجنبية (دولار أو غيره من العملات الأجنبية) سيكون بحسب التعميم مناصفة بين اللبناني وعملية الحساب، ما اعتبره خبراء اقتصاديون خطوة تهدف إلى إمساك "عصا السيولة" من منتصفها بين المصارف والمودعين".

 

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.36260986328125