جديد الموقع

في ظل أزمة الدولار الحالية أعيد انتشار دراسة لجمعية المصارف في عام 2016 حول مدى صمود سعر صرف الليرة  في ظل تراكم عجز ميزان المدفوعات واستمرار الأزمات في لبنان والشرق الأوسط فإن القدرة على تثبيت سعر الصرف ستنهار بعد سنتين. ويعني ذلك تضاعف سعر الصرف إلى 2659 ليرة عام 2018 و5638 ليرة عام 2020.
وكانت الدراسة قد انتشرت آنذاك واثارت ضجة بعدما نشرتها صحيفة الأخبار وأعدت تقارير إخبارية حولها واليوم أعيد الحديث عنها في ظل ازمة الدولار وارتفاعه ليصل الى اكثر من 2000 ليرة لبنانية.

إخترنا لك

مادة إعلانية
Script executed in 0.057034015655518