جديد الموقع

شوارع الضاحية اتشحت بالسواد والقلوب نبضت "لبيك يا حسين"... وعيون أمنية لا تعرف النوم

احيا عشرات الالاف من محبي اهل بيت رسول الله (ص) ذكرى العاشر من المحرم ، ذكرى استشهاد الامام الحسين بن علي (ع) في الضاحية الجنوبية، وقد توافد المحبون منذ ساعات الصباح إلى مجمع سيد الشهداء ـ الرويس، حيث تبدأ مراسم احياء اليوم العاشر فيه، ومن ثم انطلقت المسيرة العاشورائية كما كل عام في شوراع الضاحية التي شارك فيها عشرات الالاف من محبي أهل البيت عليهم السلام لتجديد البيعة والولاء لسيد الشهداء، وختمت المراسم بكلمة لسماحة الامين العام "لحزب الله السيد حسن نصرالله".

وكان أبناء الضاحية كالعادة حاضرون للمشاركة والتلبية قولاً وفعلاً، مؤكدين تجديد العهد للامام الحسين(ع)، ومرددين شعارات حسينية لتجديد الوفاء للامام الحسين(ع) نهجاً، وخطاً، وتضحيةً.

كان ليل العاشر من محرم أمني بإمتياز بوجود عيون ساهرة على حماية وطن بأكمله، فالضاحية في كل الأيام وخصوصاً في عاشوراء لها عيون أمنية لا تعرف النوم.

كما شهدت مناطق عدة في لبنان احياء المراسم، كالنبطية، وصور، وبنت جبيل، والبقاع، حيث لبّوا نداء الامام الحسين (ع) في يوم العاشر من محرم.

وتبقى ذكرى عاشوراء في كل عام تحمل كل معاني الانسانية، فهي ثورة الحق على الباطل، هي صرخة عدل في وجه الظلم.

 

إخترنا لك

Script executed in 0.070571899414062