جديد الموقع



بدأ الجيش الصهيوني عملية عسكرية عند الحدود الشمالية لفلسطين صباح اليوم بحثًا عمّا يزعم أنه أنفاق تابعة لحزب الله داخل الأراضي المحتلة.

صحيفة "إسرائيل هيوم" رجّحت أن يكون لقاء رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأميركي بومبيو بالأمس قد تناول عملية الأنفاق هذه، وذكرت أن  وزراء الكبينت تلقوا تعليمات بعدم التصريح بالموضوع.

وبحسب الصحيفة، يعمل في جيش الاحتلال منذ العام 2014 طاقمٌ مشتركٌ لشعبة الاستخبارات وقيادة الشمال الذي يقود منذ ذلك الحين العمل التنفيذي والتكنولوجي والإستخباراتي في قضية حفر الأنفاق في الساحة الشمالية".

وتقول الصحيفة إن عملية الجيش الصهيوني التي بدأت صباح اليوم تُنفّذ بقيادة المنطقة الشمالية، وبمشاركة شعبة الاستخبارات، سلاح الهندسة الحربية وإدارة تطوير الوسائل القتالية والبنى التحتية، وهدفها تعطيل "الأنفاق الهجومية"، وفق الادّعاء الاسرائيلي.

وتشير الصحيفة الى أن "جيش العدو عزّز قواته في قيادة المنطقة الشمالية وهو موجود بجهوزية عالية لأّيّة تطورات إذا حصلت. عدة مناطق متاخمة للسياج الحدودي في الشمال أُعلنت منطقة عسكرية مغلقة"، وتضيف "لا يوجد تعليمات لسكان الشمال، ورؤساء السلطات المحلية أُبلغوا بالتطورات، والجيش سيستمر في التواصل معهم".

 

 





إخترنا لك