جديد الموقع



الفستق الحلبيّ الأخضر

يعدّ الفستق الحلبيّ الأخضر أحد أبرز أنواع المكسّرات وأكثرها شيوعاً واستخداماً بين الناس، حيث يدخل في العديد من المجالات الغذائيّة وفي صناعة وتزيين الحلويّات وغيرها من الاستخدامات، ويتميّز بقيمة غذائيّة عالية وغنيّة بجُملة من العناصر المعدنيّة، والفيتامينات، والأملاح على رأسها كل من: الفسفور، والبوتاسيوم، وكذلك الصوديوم، فضلاً عن احتوائها على الألياف البروتينات والنشا وعلى نسبة عالية من الماء.

العناصر الغذائية في الفستق الحلبي

يحتوي الفستق الحلبي على عناصر غذائية عالية، خاصة من البروتين، والدهون والمعادن، وهو مصدر غني بالفسفور، والألياف، وهو مصدر غني بالطاقة، فمئة غرام منه تحمل 557 سعرة حرارية. بالإضافة إلى ذلك، فهو يكون كميات مناسبة من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة مثل حمض الأوليك والمواد المضادة للأكسدة، والاستهلاك المنتظم للفستق في النظام الغذائي قد يساعد على خفض الكولسترول الكلي، وكذلك السيء LDL ، وزيادة مستويات الكولسترول الجيد HDL في الدم.

  • يحتوي في تركيبته الطبيعيّة على نسبة عالية جداً من الألياف السليوزيّة، التي تعتبر أساساً للحفاظ على صحّة الجهاز الهضمي للإنسان، حيث يقي من كافّة المشاكل المتعلّقة به على رأسها كل من: عسر الهضم، وتراكم الفضلات، والإمساك، وذلك من خلال تحسين الهضم وتسهيل خروج الفضلات والسموم من الجسم بشكل متواصل، كما ويساعد على حرق الدهون المتراكمة في الجسم، ممّا يقيه أيضاً من مشكلة السمنة والوزن الزائد حيث يزيد من الشعور بالشبع.
  • يعتبر غنياً جداً بعنصر الفسفور الهام لصحة الوظائف العقلية والدماغية، مما يساعد على زيادة التركيز والفهم والاستيعاب والقدرة على التذكر واستحضار المعلومات أي قوة الذاكرة، وغيرها من الوظائف العقليّة، حيث ينشّط الدورة الدموية في الدماغ.
  • يمدّ الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة له، مما يقلل من الشعور بالإجهاد البدني والإرهاق، كما ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ المفيد جدّاً لصحّة الجلد والبشرة ويقي من الحروق والجروح.
  • يقي من التعرض للجلطات، وذلك بفضل احتواءه على نسبة عالية من الزيوت الدهنيّة غير المشبعة، كما ويساعد على تنشيط الدورة الدمويّة في الكلى، حيث يفتت الحصى والرمل، ويعد مفيداً أيضاً لمنع الشعور بالمغص، ويقلّل من الشعور بالقيء، ويمنع من الحموضة، ويعتبر من أفضل أنواع المكسرات المدرّة للحليب، وهذا ما يفسر نصائح الأطباء المختصين في مجال العناية بصحة النساء الحوامل، حيث يوصي هؤلاء الأطباء بتناول كميات مناسبة من الفستق الحلبيّ الأخضر لزيادة الحليب لدى المرضعات.
  • يساعد إلى حد كبير على خفض من معدّل الكولسترول الضار في الجسم والذي يُختصر علمياً بLDL، ويزيد من معدل الكولسترول الجيد الذي يختصر بHDL، ممّا يساعد على وصول الأكسجين للدم، ويقي بالتالي من وصول الأكسجين إلى الدم، وبالتالي يقي من التعرّض للجلطات والسكتات القلبية وانسداد الأوعية الدموية وتصلب الشرايين وغيرها من الأمراض الخطيرة.
  • يقي من التعرض للنوع الثاني من مرض السكري، وذلك بفضل تحفيز إنتاج الإنسولين، كما ويساعد على ضبط معدل السكر في الدم.




إخترنا لك