جديد الموقع

في اجواء من الحزن والاسى شيّعت بلدة روم الجنوبية جثمان فقيدة الصبا والشباب قمر غالي (18 عاماً) والتي قضت في حادث سير مؤسف حيث انطلق موكب التشييع من منزل الفقيدة في دوحة الحص وصولاً الى جبانة روم.

امّ الصلاة على جثمانها الطاهر فضيلة الشيخ علي قلقاس ووريت بعدها في الثرى وتقبلت العائلة العزاء من المشيعيين.

 

إخترنا لك