جديد الموقع



أعلن الحرس الثوري في إيران انه استهدف فجر الیوم بعدة صواريخ باليستية مقر قادة جريمة اهواز الارهابية في شرق الفرات السورية، ردا على الجريمة.

واستهدفت القوة الجوفضائیة التابعة لحرس الثورة الاسلامیة فجر الیوم الاثنین بعدة صواریخ بالیستیة «ارض-ارض» مقر قادة جریمة اهواز الارهابیة فی شرق الفرات، ما اسفر عن مصرع عدد كبیر من الارهابیین التكفیریین.

واورد موقع «سباه نیوز» عن العلاقات العامة لقوات الحرس الثوری بانه المعلومات الأولية تشير لمقتل عدد كبير من التكفيريين وقادة جريمة اهواز الارهابية بالهجوم الصاروخي.

واكدت العلاقات العامة في الحرس الثوري الايراني استهداف مقرات مهاجمي الاهواز في شرقي الفرات سوريا بالصواريخ البالستية (ارض ارض) أدت لمقتل وإصابة عدد من قادة التكفيريين.

وكان قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي قال في تصريح له خلال استقباله الرياضيين الإيرانيين الحائزين على ميداليات في دورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا أخيرا بأن إيران ستلقن الإرهابيين الجبناء الضالعين في هجوم أهواز الإرهابي درساً قاسيا. 

ووصف الهجوم على الأفراد العزل بأن عمل جبان وأضاف، إن العمل الشجاع هو ما يصنعه شباب البلاد البواسل من مفاخر في الحقول العلمية والدفاعية والرياضية.

وصرح، انه وفقا للتقارير فان هذا العمل الجبان يقف وراءه أولئك الأفراد الذين أينما واجهوا صعوبات في سوريا والعراق يقوم الأميركيون بإنقاذهم ويتلقون التمويل من السعودية والإمارات.





إخترنا لك