جديد الموقع

كشف الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله عن كيفية تلقيه "بهدوء وورع" خبر استشهاد نجله الأكبر هادي، في عملية ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان، وقال إنه عرف بمحبة ابنه الغامرة له بعد استشهاده.


وروى نصر الله ملابسات الظروف والوقائع التي تلقى فيها خبر استشهاد ابنه، هادي، في عملية مقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي عام 1997، وذلك في مقابلة أجراها معه برنامج بانوراما على قناة المنار التابعة للحزب.

إخترنا لك