جديد الموقع

شبت صباح اليوم النيران في ” مجسم عاشوراء قيد الانشاء” عند مدخل مدينة النبطية الغربي ، والذي يجري العمل فيه منذ اسبوع لانجازه وافتتاحه في ذكرى عاشوراء بعد اسبوعين.
وأتت النيران على كامل المجسم ، وافيد ان احد العمال كان ضمن ورشة كانت تعمل على انجاز المجسم ، ويشتغل بآلة ” تلحيم” لشاسي الحديد حول المجسم ،فتسبب بارتفاع حرارة ” مادة الفالين” المصنوع منها المجسم واشتعلت النيران سريعا به.
وكان المجسم مدار موجة من الانتقاد والتعليقات بسبب الشكل الذي اتخذه واطلق البعض عليه اسم” القرنبيطة”، وهو مجسم يرمز لدخان غارة اسرائيلية وترتفع تحتها يدان ترمزان الى انطلاق عمل المقاومة من ساحة عاشوراء في النبطية


يذكر أنه النادس الحسيني  في النبطية باشر النادي الحسيني تنفيذ نصُبٍ يُخلّد لشرارة المقاومة الشعبية التي قامت بها جموع الجماهير المحتفية بذكرى عاشوراء في العاشر من محرّم 1983.
النُصُب من تصميم المهندس محمد بيضون وهو عبارة عن كتلة دخان ضخمة أشبه بدخان القصف ترمز الى الاعتداءات الإسرائيلية وقساوتها والخراب والدمار الذي تخلّفه، وحول هذه الكتلة الدخانية قبضات وسواعد جموع الحسينيين الذين فجروا شرارة المقاومة وسيوفهم مسلطة على الدخان وعند النقطة التي تلامس السيوف الدخان ينبثق ضوء كأنه يبدد هذا الدخان وما يرمز اليه.. هذا المشروع الممول من عموم الأهالي حيث قام النادي الحسيني بإطلاق حملة تبرع شعبية عبارة عن قسائم بقيمة 1000 ليرة لبنانية وتم جمع المبلغ على مدى سنة، سيزاح الستار عنه قبيل عاشوراء.

إخترنا لك