جديد الموقع



بيان بلدية الشرقية للوسائل الإعلامية

‎بعيداً عن الاتهامات العشوائية المساقة ضد بلدية الشرقية بخصوص تعريفة اشتراك مولدات الكهرباء، وبغض النظر عن الاهداف والمصالح السياسية ومحاولات ‫"‬استعراض القوة‫"‬ لحزب ‫"‬وليد‫"‬ والمختبئة خلف الشعارات الطنانة والرنانة، دون أي دراسة ومعلومات واستطلاع لرأي اهالي البلدة، نرى لزاماً علينا أن نوضح للرأي العام الذي وصلته ‫الأخبار المغلوطة والمدسوسة جملة من الحقائق التي يعلمها ويطلع عليها كل أهالي البلدة القاطنين فيها والذين يقصدونها في عطلاتهم واجازاتهم.‬

‎‫أولاً: إن شبكة المولدات الكهربائية الموجودة بخدمة اهلنا في بلدة الشرقية هي "مولدات بالأمانة" بناء على عقد موقع بين لجنة العمل البلدي في حزب الله وبلدية الشرقية، وهي ليست ملكاً لشخص أو مؤسسة خاصة، بل موضوعة للنفع العام ولا يندرج اطار عملها ضمن محددات وزارة الطاقة على اعتبار انها غير ربحية وليست مشروعاً تجارياً، وبالرغم من ذلك، لا بد من ايضاح بعض النقاط المرتبطة بالتسعير والخدمات المقدمة:‬
‎‫١ - كل العدادات التي تم تركيبها في بلدة الشرقية هي ٢٠ آمبير وما فوق وبالتالي التسعيرة المفترضة للاشتراك المقطوع لعدادات الـ ٥ أمبير والتي تضعها الوزارة لا تسري عليها.‬
‎‫فيما لا تتقاضى البلدية وبحسب الايصالات المعتمدة المبالغ المضاعفة المنصوص عليها في تعميمات وزارة الطاقة في حال تجاوز العداد سعة الـ ٥ أمبير، أي البالغ ٢٧ ألف ليرة لبنانية، بل تكتفي بتحصيل اشتراك مقطوع بقيمة ١٥ ألف ليرة (بما فيها المسقفات)، بحيث يكون رسم الاشتراك ١٠ آلاف ليرة فقط و٥٠٠٠ آلاف للمسقفات (يتم سداد المبالغ المترتبة على المسقفات من تشغيل شبكة المولدات).‬

‎‫٢- تتضمن المبالغ المحصلة من خلال اشتراك مولد الكهرباء، مبلغاً مقطوعاً يتم من خلاله سداد قيمة "المسقفات" البلدية المستحقة على كل منزل في القرية مما يسهل على المواطنين سداد ما يترتب عليهم بالتقسيط المريح على ١٢ شهراً، ولا يسمح بتراكم المتأخرات عليهم (متوسط رسوم "المسقفات" السنوي يعادل ٢٠٠ ألف ليرة لبنانية).‬

‎‫٣- تشمل خدمة المولدات الكهربائية ومجاناً إنارة كل من:‬
‎أ ‫-‬ مسجدي الساحة الفوقا والتحتا
‎ب‫-‬ حسينيتي البلدة
‎ج ‫- إنارة الشوارع العامة والطرقات وحتى ‬مداخل المنازل لا سيما في فصل الشتاء‫.‬
‎د‫-‬ تشغيل آبار المياه ومضخاتها‫.‬
‎هـ ‫-‬ انارة مقام نبي الله ‫"‬جليل‫".‬
‎و ‫-‬ هناك عدد من المنازل معفية بالكامل من رسوم الاشتراك وفواتيره بسبب أوضاعها المادية الصعبة وبالتوافق بين المجلس البلدي والمخاتير وإمام البلدة‫.‬ 
‎يضاف إلى كل ذلك، كافة خدمات الصيانة للمولدات والشبكات وأعمدة الإنارة ولمباتها وتغطية رواتب العاملين في شبكة المولدات وصيانتها وخدمة المشتركين‫.‬

‎إن بلدية الشرقية إذ تضع هذه الحقائق برسم الرأي العام، تتمنى من كل وسائل الاعلام والجهات التي تنشر أو تصرح بأمور تخص بلدتنا وبلديتها أن تتواصل وتستقي المعلومات من مصادرها، وخصوصاً أبناء البلدة الذين لديهم الاطلاع الكافي على كل ما يمس حياتهم والخدمات المقدمة لهم دون استثناء‫.‬





إخترنا لك