جديد الموقع

إنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعنصر في قوى الأمن الداخلي يرافق إحدى السيدات. ويظهر خلالها يفتح لها باب أحد المحلات التجارية وسط العاصمة بيروت ويحمل لها كيس المشتريات.

وأبدى روّاد هذه المواقع غضبهم حيال تصرفات المرأة، وانهالت التعليقات المندّدة، باعتبار أنّ المواطن اللبناني يكدّ ويدفع رواتب موظفي الدولة بينهم عناصر قوى الأمن مقابل عملهم على حماية البلد لا لخدمة زوجات الرسميين أو بعض الضباط.

وعلّق أحد الرواد بقوله: "عم ندفع معاش عناصر قوى الأمن من دمنا ليحمونا أو يحملو أغراض...".

ووضع المواطنون الفيديو برسم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي مطالبين بتوضيح معطيات الفيديو.

إخترنا لك