جديد الموقع



بعد جريمة القتل البشعة التي حصلت من قبل شخص من التابعية السورية في بلدة عيناثا الجنوبية والتي راح ضحيتها المرحوم الحاج رامز درويش وزوجته، أصدر رئيس بلدية عيناثا الدكتور رياض فؤاد فضل الله بياناً لتنظيم وجود السوريين في البلدة تحت طائلة عقوبات صارمة، ومنع تجولهم في البلدة بعد آذان المغرب إلا في الحالات الطارئة. وأيضاً، أعلن عن توقف إصدار افادات مزاولة المهنة التي تستخدم في المديرية العامة للأمن العام لجلب أفراد سوريين إلى البلدة.

إليكم نص البيان الكامل:

 

 

 
 




إخترنا لك