جديد الموقع

أعادت طهران فتح محطة نووية متوقفة عن العمل منذ 9 سنوات، وذلك لزيادة طاقة تخصيب اليورانيوم، بحسب ما أفادت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

وقالت المنظمة الإيرانية في بيان "هذا الإجراء يأتي استجابة لأمر آية الله العظمى الإمام السيد علي خامنئي، وردًا على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي، أعيد فتح محطة لإنتاج سادس فلوريد اليورانيوم، وهي المادة الخام التي تستخدمها أجهزة الطرد المركزي التي تخصب اليورانيوم، وجرى تسليم برميل من الكعكة الصفراء هناك".

مصنع انتاج مادة الـ 'UF6' في محافظة أصفهان استعاد نشاطاته كأحد المراكز الصناعية ضمن مجمع "أصفهان" لإنتاج الطاقة، وأحد المراكز الرئيسية للصناعات النووية في الجمهورية الإسلامية.

وأعلنت المنظمة الذرية الإيرانية عبر موقعها الالكتروني عن تفريغ أول برميل من منتج الكعكة الصفراء في قسم التزويد لدى مصنع الـ UF6، وذلك بعد توقف نشاطات المصنع بصورة عملية منذ العام 2009.

وأشارت الى أنه في مرحلة ما بعد الاتفاق النووي، واستيراد كمية كبيرة من الكعكة الصفراء وأيضًا زيادة انتاج هذه المادة داخل البلاد، أتيحت ظروف مواتية لإعادة افتتاح مصنع الـ UF6.

علما، ان اعادة نشاطات مصنع الـ 'UF6، ادرج على سلّم برامج مؤسسة الطاقة النووية الايرانية، على خلفية نقض العهود الامريكية والامر الصادر عن سماحة قائد الثورة الاسلامية بضرورة اعادة افتتاح عدد من المراكز الصناعية لانتاج الطاقة النووية، وفي اطار الاتفاق النووي وايضا ايعاز رئيس الجمهورية في هذا الخصوص

وكان الإمام الخامنئي قد أمر منظمة الطاقة الذرية في الجمهورية الإسلامية هذا الشهر بالاستعداد لزيادة طاقة التخصيب.

وفي الـ 5 من حزيران/ يونيو، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة أن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أبلغتها بخطط "مبدئية" لاستئناف إنتاج سادس فلوريد اليورانيوم، موضحة أن الخطوة رمزية ويسمح بها الاتفاق النووي الذي يتيح لإيران تخصيب اليورانيوم حتى مستوى 3.67 بالمئة، وهي نسبة تقل كثيرا عن الـ 90% اللازمة لصناعة أسلحة نووية.

إخترنا لك