جديد الموقع

تحت عنوان "رايتر اند اكتر"، ردّت مديرة الأخبار والبرامج السياسية في قناة الجديد مريم البسّام، على تغريدة كتبها الممثل المسرحي زياد عيتاني في معرض تعليقه على موقف البسّام الأوليّ من الافراج عن المقدّم سوزان الحاج، قبل أن يحذف عيتاني التعليق.

البسام كتبت في التغريدة الأساس، أنّه "بعدما تم الافراج عن المقدم سوزان الحاج بعترف أنا الصحافية الموقعة أعلاه اني ما فهمت شي. مين بريء مين متهم ؟ مين خرق مين؟!! ومين بدو يربح أو ياخد بالثأر.. وحياة بناتي ما عندي أدنى فكرة". فما كان من عيتاني الاّ أنّ علّق كاتباً:"في تضليل الرأي العام نموذج عن الاعلام اللبناني ومحاولة تمييع فضيحة دولة ونظام بتواطؤ تام مع الاعلام المدعي. اذا بدنا ناخد حسن نية بالحد الادنى عم نحكي عن رئيسة تحرير مش قارية شي بما فيهم القرار الاتهامي. لك استحي!".

وعند حذف عيتاني التعليق، انتقلت البسّام الى الردّ بالصور والتفاصيل. وكتبت الى زياد عيتاني:"ذا حضرتك فهمت ع حالك بشو ادليت وبشو تراجعت تبقى فهّم الرأي العام . وعبارة استحي ما بتمرق عندي . لمن كتبت انا هون عن ضرورة حل جهاز امن الدولة كنت سعادتك عم بتهّر معلومات واعترافات قدامو".

وتابعت البسام مرفقة التغريدة بـ"رايتر اند اكتر":"خلال وجودي في نظارة امن الدولة نعتني احد المحققين بأنني شخص جبان وسخيف واورط نفسي وقال لي :"إذا شخص أخدلك إيدك ليفوّتك بالحيط، بتتركوا وتركض تطبش حالك بالحيط؟ وفهمت من حديثه كيف أسمح لنفسي تحت الضغوطات بالاعتراف بعمالتي. صار ولّا ما صار؟".

وتوجّهت الى عيتاني بالقول:"سألك قاضي التحقيق ليه فبركت كل هالقصص قلتلو: كنت تحت ضغط نفسي كبير وكنت عم اكسب وقت وناطر حدا يتدخّل يطلعني.. صار هالحديث والله ما صار؟ مين بيكون عم بيضلل؟ فت عالحبس ضحية خلاف سوزان وعماد وطلعت من الحبس بانتخابات نهاد. واستحي مش الي بتنقال".

إخترنا لك