جديد الموقع

قال مصدر عسكري يمني إن قوات العدوان في الساحل الغربي تكبدت خسائر فادحة خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث قتل 418 عنصراً منهم وأصيب 322 آخرون أغلبهم في حالة حرجة.

وأكد مصدر في الاستخبارات العسكرية لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن هذه الإحصائيات من سجلات العدو والبلاغات اليومية لمستشفيي المخا وعدن، مشيرا إلى أنه تم إخلاء 184 جثة و120 جريحا في حالة حرجة من مستشفى المخا باتجاه عدن.

وذكر المصدر أنه وبحسب عمليات الجيش اليمني واللجان الشعبية والمعلومات الواردة من بلاغات العدو وإحصائياته فإن حصيلة القتلى والجرحى في صفوف العدو يوم الخميس الماضي بلغت 70 قتيلا و41 جريحا معظمهم إصابته خطرة، نقلت حينها 53 جثة إلى عدن بالإضافة إلى 15 جريحا.

وقتل 18 مرتزقا الخميس الماضي بينهم ثلاثة سودانيين وسقط 13 جريحا أحدهم سوداني، فيما قتل تسعة مرتزقة وأصيب سبعة في جبهة موزع ومحيط معسكر خالد وفي الساحل الغربي قتل 43 مرتزقا وأصيب 21 آخرون.

وبيّن المصدر أن الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنوا يوم الجمعة الماضية من قتل 11 مرتزقا وإصابة تسعة في جبهة موزع، بالإضافة إلى مقتل أربعة وإصابة ثمانية في معسكر خالد بلغم أرضي.

وفي الساحل الغربي قتل 102 من المرتزقة وأصيب 91 آخرون معظمهم في حالة حرجة ليكون إجمالي قتلى المرتزقة يوم الجمعة 147 والجرحى 129 نقل منهم 131 قتيلا إلى عدن.

وبحسب المصدر فإن قوى العدوان تكبدت يوم السبت الماضي 88 قتيلا و78 جريحا منهم 70 في حالة حرجة. حيث قتل ثمانية مرتزقة في جبهة حيس وأصيب 19 آخرون، وفي الساحل الغربي قتل 73 مرتزقا وأصيب 58 آخرون إصابتهم حرجة، فيما سقط سبعة قتلى في ذات اليوم في جبهة موزع وجرح آخر.

وأكد المصدر أن يوم الأحد الماضي شهد علميات نوعية للجيش اليمني واللجان الشعبية أسفرت عن مقتل 113 مرتزقا وإصابة 74 جريحا في صفوف المرتزقة.

وأشار المصدر إلى أن هذه المعلومات موثقة من خلف خطوط العدو ومن مصادر جنوبية. 

ولفت المصدر إلى إهمال العدو للكثير من الجثث والجرحى في ساحة المعركة ووجود تمييز في الإسعاف والإخلاء الطبي الذي اتضح في الحالات التي كان يتم نقلها صوب المحافظات الجنوبية والأخرى التي كانت تترك في مستشفى المخا ووحدات الإسعاف الأولية.‎

إخترنا لك