جديد الموقع

 "سامر" ابن الـ25 عاماً مشنوقاً على باب كاراج الحدادة.. بدلاً من أن تزفه عائلته بالورد عريساً على عروسه ستزفه بالدموع الى مثواه الاخير

صباح بعلبك كان حزيناً اليوم، بعد العثور على الشاب سامر تلوج مشنوقاً على باب كراج الحدادة والبويا حيث يعمل... ابن الخامسة والعشرين ربيعاً خسر حياته لأسباب اعتبرها ابن خاله مروان كنجو عضو بلدية دورس " غامضة" لا سيما انه كما قال لـ"النهار"  إن "الطبيب الشرعي رجح فرضية الانتحار فجراً وبالتحديد عند نحو الساعة الرابعة، ليعثر عليه احد المارة عند الساعة السابعة متدلياً على باب الكاراج وعنقه مربوط بنربيج".


بين التأكيد والإنكار

فتحت فصيلة بعلبك تحقيقاً بالقضية، وبحسب ما قاله مصدر في قوى الامن الداخلي لـ"النهار" إن "الحادثة كما تبدو الى الآن انتحاراً، أما خلفيتها فمشاكل عائلية، دفعت بالشاب الذي يحمل الهوية اللبنانية الى ترك منزل ذويه والنوم في الكاراج نحو شهرين". وعن ذلك علّق كنجو "منذ الصباح وانا اتابع مع اهل الضحية، بحسب ما اخبروني ان لا اشكالات بينهم، وقد غادر المنزل كعادته صباحاً حيث توجه الى كاراج البويا الذي يعمل فيه مع شقيقه، مع العلم انه عمل لنحو شهرين في كاراج بزحلة قبل ان يعاود العمل مع شقيقه". ويضيف "كان من عادة سامر أن يتأخر بالسهر، وينام أحياناً في منزل شقيقه، لذا ظنت عائلته انه موجود لديه، لم يخطر ببالها ان سوءاً اصابه، لتصدم بمفارقته الحياة بهذه الطريقة البشعة".

عريس ولكن

ما يستغربه كنجو أن "سامر شاب هادئ، لا مشاكل لديه، الجميع يعلم انه آدمي، خلوق ومحبوب، لذلك خبر وفاته وهو في ريعان شبابه صدم كل من عرفه، مصيبة العائلة كبيرة، نتمنى له الرحمة والصبر والسلوان لعائلته". ويشير "نأسف أن يفارقنا من كان في الامس بيننا، يحدثنا ويملأ الدنيا بحيويته، نعم رحل على غفلة، لكن ترك اطيب اثر، سنذكره بالخير ونصلي كي يرقد بسلام، ونعده اننا سنبقى نتذكره ما دمنا على قيد الحياة"، منهياً "لم يتسنَّ لعائلته ان تفرح به، وترى اولاده، وبدلاً من ان تزفه بالورد عريساً على عروسه ستزفه بالدموع الى مثواه الاخير".

(أسرار شبارو-النهار)  https://www.annahar.com/article/805475

إخترنا لك