جديد الموقع

 بعد اقفاله 3 مرّات... أطنان من اللّحوم الفاسدة في مستودع "الناطور" في الضاحية الجنوبية

يغزو الخطر صحّة المواطن اللّبناني من معظم مستودعات الطعام غير المؤهلة والمطاعم والمنشآت الغذائية غير المستوفية لشروط سلامة الغذاء المفترضة. وقلق المواطن على صحته في ظل ما يعانيه المجتمع من أمراض يدفعه الى التأهب وأخذ حذره من الأماكن التي تغامر بسلامة غذائها على حساب صحّته بهدف الربح التجاري.

ليست المرّة الأولى التي يُضبط فيها مواد غذائية فاسدة داخل مستودعات "الناطور" الغذائية. وفي ضوء المراقبة اليومية لفريق عمل الرقابة الصحية وسلامة الغذاء في بلدية الغبيري, تم ضبط حوالي ثمانية أطنان من المواد الغذائية الفاسدة والمنتهية الصلاحية دخلت المستودعات, بعدما شهد آل الناطور الحالة نفسها منذ سنوات وأقفل المستودع بالشمع الأحمر حينها.

في هذا السياق، أكّد رئيس بلدية الغبيري معن خليل في حديثه لـ"ليبانون ديبايت" ان الرقابة التي يقوم بها قسم حماية سلامة الغذاء المستحدث في البلدية تتم بشكل دوري في المنطقة. وأثناء تأديته مهامه تمكّن من ضبط 7 أطنان من اللّحوم الفاسدة وبعض المواد الغذائية الفاسدة داخل البرّادات في مستودع الناطور. 

وأشار خليل الى انه فور الكشف على المواد تم تبليغ القوى الأمنية ووزارتي الصحّة والاقتصاد لاتّخاذ الاجراءات اللّازمة. ولفت الى ان "عملية المسح الكاملة على المستودع بدقة لم تُستكمل إثر توقيف القوى الامنية أصحاب المؤسسة كل من ج. ن وف. ن. وتم وإقفال المستودع لمدة 24 ساعة بالشمع الأحمر، بانتظار اجراء جردة شاملة داخل المستودع لإحصاء البضائع الفاسدة المتبقية، بحضور عناصر المفرزة والرقابة الصحية والشرطة في بلدية الغبيري برفقة مراقبين من وزرارة الاقتصاد والصحة والزراعة، كون البضائع الفاسدة مختلطة مع الصالحة". 

وحذّر خليل من أن "هذا المستودع هو من أهم المنشآت الغذائية في المنطقة وبضاعته توزّع على مستويات عليا من فنادق ومطاعم وسوبر ماركات. لذلك نطاق التوزيع لمنشأة تستورد مواد غذائية واسع، ويجب التنبّه".

وشدد على ضرورة تلف البضائع منتهية الصلاحية حرصا على صحّة المواطن. واتخاذ كافة الاجراءات القانونية والصحية اللّازمة بحق المنشأة ومالكوها.

فيما تحرّكت وزارة الصحة العامة فور ورود الشكوى عن وجود لحوم فاسدة في مستودع سميح الناطور في منطقة الغبيري، وبعد تبيّن صحة الأخبار بوجود لحوم فاسدة داخل المستودع تم اقفاله بناء على قرار محافظ جبل لبنان بالشمع الاحمر بتاريخ 24 من الشهر الحالي. وأشارت الوزارة الى انه بعد ختمه تم كسر الاختام في محاولة لتهريب كمية من اللحوم الفاسدة، الّا ان القوى الأمنية كانت بالمرصاد لمنع حصول ذلك وألقت القبض على الجناة.

بناء على ذلك، طلب وزير الصحة من النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان اقفال مستودع سميح الناطور نهائيا واتخاذ اشد العقوبات بحق صاحبه بسبب الاضرار الكبيرة بحق صحة المواطنين، خصوصا ان صاحب المستودع نفسه تم توقيفه وتغريمه في 2013 و2014 و2015 بسبب الاتجار باللحوم الفاسدة.

Image may contain: one or more people

Image may contain: one or more people

No automatic alt text available.

Image may contain: food

Image may contain: food
كريستل خليل | ليبانون ديبايت 

إخترنا لك