جديد الموقع


اعلان حالة الطواريء الننوية في روسيا خلال ساعات.
قالت وكالت "تاس" الروسية ان الرئيس الروسي بوتين كان يراقب الوضع والتهديدات الاميركية والبريطانية والفرنسية بشأن ضرب سوريا خاصة ان لروسيا قواعد بحرية وجوية وجيش على ارض سوريا وكان الكلام العسكري الاميركي انه سيتم توجيه ضربة عسكرية على ما يبدو محددة بنقطة معينة لكن بعد توجيه حاملتي طائرات اميركية الى قبالة الشواطئ السورية مع سبع مدمرات اميركية من النوع الثقيل و كذلك بارجة فرنسية ضخمة و 3 بوارج بريطانية عسكرية ضخمة ايضا اضافة الى استنفار الطائرات الاميركية الاستراتيجية في المانيا وقطر والسعودية فان الرئيس بوتين وبعد تغريدة الرئيس الاميركي دونالد ترامب "استعدي يا روسيا فالصواريخ آتية" عقد اجتماعا مطولا مع قادة الجيش الروسي ووضعوا الخطط العسكرية التكتية لصد اي هجوم اميركي – بريطاني – فرنسي – ألماني على سوريا حيث يتواجد الجيش الروسي بحدود 100 الف جندي ما بين القاعدتين الجوية والبحرية والجيش الروسي منتشر على الاراضي السورية. 

و اضافت  وكالة "تاس"، ان اعلان اميركا انها قررت ارسال اسطول من ولاية فيرجينيا باتجاه البحر الابيض المتوسط سيصل خلال اربعة ايام الى المنطقة، وان الضربة العسكرية ستكون في نهاية الاسبوع وتساءل الرئيس بوتين لماذا يكون طلب اسطول اميركي آخر من اميركا اذا كانت  المدمرات الاميركية والصواريخ الاميركية قادرة على تنفيذ الضربة.

و قالت "تاس" ان الرئيس الروسي استنتج  خطورة الموقف لذلك فهو يدرس امكانية اعلان حالة طوارئ نووية خلال الساعات المقبلة .

ولا يستبعد المراقبون ان يقصف الجيش الروسي عبر سلاح الصواريخ صاروخا نوويا الى قلب البحر الابيض المتوسط في المياه لتفجير قنبلتين نوويتين يحملهما الصاروخ الروسي حيث سيصبح البحر الابيض المتوسط بحرا خطيرا جدا بالاشعاعات وغيرها ولكن يكون ذلك الانذار الروسي من الرئيس بوتين لاميركا وفرنسا وبريطانيا وانه اذا قامت اميركا وفرنسا وبريطانيا بالاتجاه الى السلاح النووي فسيعلن الرئيس الروسي بوتين الطوارئ النووية والاستنفار الى اقصى حد سيقصف هذه الدول بالصواريخ النووية.

وقالت وكالة تاس لا يمكن تصور بدأ المعركة ومعرفة نهايتها الا انها لن تكون حربا عالمية ثالثة بل حرب فناء للبشرية اذا اندلعت بين روسيا من جهة واميركا وبريطانيا وفرنسا من جهة اخرى حربا نووية وصواريخ ذلك ان روسيا لديها 5 الاف و500 صاروخ نووي قادرة على تدمير الارض اكثر من 38 مرة وبكاملها كما ان قوة الولايات المتحدة هي نفسها وقادرة على تدمير الكرة الارضية كذلك بريطانيا وفرنسا لديهما امكانية على تدمير نصف الكرة الارضية ولذلك تقول وكالة تاس ان الامر خطير ومستبعد لكن الرئيس بوتين الذي صمت ولم يرد على ترامب واعطى اوامره للجيش الروسي بعدم الرد بأي كلمة يحضر عادة لخطوة كبيرة وستكون اعلان حالة الطوارئ النووية اي اخراج الصواريخ النووية الروسية من عمق تمركزها في الارض وانتشارها على فوهة المسلك الذي هي موضوعة عليه لاطلاق الصواريخ النووية باتجاه اهدافها.
 

إخترنا لك