جديد الموقع

شيّع حزب الله وأهالي بلدة عبا الجنوبية الشهيد المجاهد القائد علي حسن ترحيني (السيد جابر) الذي قضى أثناء قيامه بواجبه الجهادي في معركة الدفاع المقدس جنوب سوريا، على أيدي عملاء الكيان الصهيوني من الجماعات المسلّحة الإرهابية.

جثمان الشهيد نُقل من مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب في تول في موكب سيّار حاشد، وسُجي في منزل ذويه لفترة قصيرة لالقاء النظرة الاخيرة عليه ومن ثم نُقل الى المدخل الشرقي لبلدة عبا في منطقة النبطية، حيث كان في استقباله حشود من المواطنين.

وأعد للشهيد مراسم تكريمية قدمت خلالها ثلة من مجاهدي المقاومة قسم العهد والولاء لسماحة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ولقائد الامة الاسلامية الإمام السيد علي الخامنئي وللشهداء، بمواصلة طريق الجهاد .

ثم حُمل النعش الذي لف براية حزب الله على أكف المشيعين الذين انتظموا في موكب مهيب اخترق شوارع بلدة عبا وتقدمه حملة الاعلام والرايات وصور القادة والشهداء والفرقة الكشفية التابعة لجمعية كشافة الامام المهدي (عج).

وشارك في التشييع رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، ومسؤول المنطقة الثانية في الجنوب في حزب الله الحاج علي ضعون، وشخصيات وعلماء دين ، وردد خلاله المشيعون هتافات حسينية واللطميات الكربلائية.

وفي باحة روضة البلدة أمّ امام بلدة عبا السيد محمد ترحيني الصلاة على الجثمان ليوارى بعدها الثرى في جبانة البلدة.

يشار الى أن الفقيد القائد السيد جابر هو الشهيد الثالث عشر في بلدة عبا الذي يسقط دفاعًا عن الوطن والمقدسات والأعراض في سوريا.

إخترنا لك