جديد الموقع

أفادت معلومات "الجديد" أن النيابة العامة العسكرية ادعت على الموقفين المقرصِن إيلي غبش والمقدم سوزان الحاج حبيش بعدّة تهم واستنادا إلى مواد عدّة أبرزها الفبركة والافتراء على زياد عيتاني بتهمة العمالة مع "إسرائيل" والادعاء عليهما بتهمة قرصنة مواقع مصرفية لبنانية ومواقع أمنية وحكومية ومواقع أجنبية ووكالات إخبارية في لبنان والخارج وذلك مع مقرصن ثان، فلبيني الجنسية، تم الادعاء عليه غيابيا وهو مجهول الهوية. 
وأكدّت مصادر قانونية لـ "الجديد" أن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس لم يتنح أبدا عن هذا الملف بل هذا الملف كان قد تابعه معاونه القاضي الحجار وعاد اليوم لاستكماله. 
وجرت إحالة المقدم الحاج مع المقرصن غبش بالإضافة إلى مقرصن ثان إلى قاضي التحقيق العسكري رياض أبو غيدا الذي سيعين جلسة لاستجواب غبش و الحاج في هذه القضية. 
 

إخترنا لك