جديد الموقع



تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لشجار على منبر بأحد المساجد السعودية خلال خطبة الجمعة، إثر محاولة إنزال الخطيب بالقوة بعد رفضه مغادرة المنبر.
وفيما تباينت رواية النشطاء على موقع “تويتر”، حول سبب إنزال الرجل الذي كان يعتلي المنبر، نقلت وسائل إعلام سعودية عن مصدر بوزارة الشؤون الإسلامية إنه “معتل نفسيا”.
ويظهر في الفيديوهات المتداولة للواقعة، رجل كبير في السن، يعتلي المنبر ويلقي خطبة، قبل أن يقوم شرطي بالصعود إلى المنبر ومحاولة إقناعه بالنزول من على المنبر.
وبعد رفض الرجل ترك المنبر، انضم مصلون من المسجد إلى الشرطي على المنبر، محاولين إقناع الرجل، الذي تمسك بالمنبر، فقاموا بدفعه وإنزاله بالقوة وهو يقاومهم.
وتباينت رواية النشطاء على “تويتر” حول سبب الواقعة، فيما قال بعضهم أن سببها أنه انتقد الدولة، وقال آخرون إنه “غير مصرح له رسميا” بالخطابة، فيما قال فريق ثالث إنه “معتل نفسيا”.
وعن تفاصيل الواقعة، قالت جريدة “الرياض” المحلية، إن “عددا من المصلين وأحد رجال الأمن في محافظة ينبع (غرب)، قاموا بمنع معتل نفسي، من إلقاء خطبة الجمعة بعد اعتلائه المنبر في مسجد الجابرية، بينبع النخل، وتم إنزاله بالقوة”.
ونقلت عن المتحدث باسم فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة المدينة المنورة، ماجد المحمدي، أنه “عند الساعة 12.35 ظهرًا بالتوقيت المحلي (09:35 ت.غ)، حاول شخص معتل نفسيًّا الخطبة في الجامع، وعند اعتلائه المنبر تم التعامل معه من قبل الجهات المختصة، وأقيمت صلاة الجمعة والخطبة من قبل الخطيب الرسمي للجامع”.

 





إخترنا لك