جديد الموقع




نشر موقع "ا. ب. سي.  الأميركي مقطع فيديو يظهر رجلاً في الثامنة والعشرين من عمره، يُزعم بأنه كان يحاول إشعال النار في جسده، وذلك داخل مقصورة قطار في شيكاغو.
ونقلت "العربية" عن الموقع اشارته الى ان  الرجل يعاني حالياً من حروق من الدرجة الثالثة، ويواجه تهماً بحرق ممتلكات عامة عمداً والاعتداء على رجال الشرطة ومسؤولي النقل العام.
والرجل يدعى ديفيد فيرجسون، وقالت الشرطة عنه إنه قام مساء الخميس في 18 الشهر الماضي في البدء برش مادة غروية على شخص بالقطار، ومن ثم قام بمحاولة حرق نفسه وما حوله من مقاعد بعربة القطار، ومن ضمن التهم الموجهة للرجل حرق أحذية ضباط الشرطة.
وفي السياق قالت امرأة في الـ 26 من عمرها كانت على متن القطار، إن فيرجسون قام برشها بمادة كيميائية، وقد حسبتها طلاء، قبل أن تقوم بالضغط على جرس تنبيه بالقطار لاستدعاء المسؤولين، وقد كان  القطار مسرعاً قبل أن يتوقف في المحطة، مع وصول رجال الشرطة الذين وجدوا أن النيران قد بدأت في الاشتعال بالعربة، بحسب صحيفة "شيكاغو تربيون."
الى ذلك أدى تدخل بعض موظفي هيئة شيكاغو للنقل العام الذين كانوا على متن القطار قبل وصول الشرطة، إلى مواجهات مع الرجل، الذي قام أيضا برش جسده بمادة سائلة، تمهيداً لإشعاله في حين كان يهدد بقتل نفسه.
بالفعل اشتعلت النيران في الوقت الذي توقف فيه وهرعت الشرطة لمقاومة الرجل والسيطرة على الوضع، بإخماد النيران واعتقال فيرجسون، وقد نقل ضابط شرطة من شيكاغو إلى المستشفى في ايلينوى حيث أصيب في كتفه، وأيضا نقلت الشرطة موظفاً من هيئة النقل إلى المستشفى كان قد تضرر من دخان النار، فيما لم يصب أي من الركاب، في حين أصيب فيرجسون نفسه بحروق من الدرجة الثالثة. وقد قدرت الخسائر في القطار بـ 10 آلاف دولار.
 





إخترنا لك