جديد الموقع



انتقدت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، الثلاثاء، مغادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، جلسة مجلس الأمن الدولي اليوم، دون الاستماع لكلمتها.

وقالت هيلي في الكلمة: "أشعر بالأسف أن يغادر الرئيس عباس قاعة مجلس الأمن دون الاستماع إلينا، ونرحب به قائدا للشعب الفلسطيني".

وأضافت: "ولكنني لن أقبل نصيحة واحد من كبار المفاوضين لديك، وهو صائب عريقات عندما طلب مني أن أخرس" لانتقادها عباس، مشددة "لا سوف أتحدث بأعلى صوتي عن الحقائق الصعبة".

وخاطبت أعضاء المجلس قائلة: "نحن ندرك معاناة الفلسطينيين، ونحن نمد أيادينا إلى القيادة الفلسطينية من أجل إحلال السلام".

وتوجهت للرئيس عباس قائلة وخلفها جالس مبعوث ترامب للمنطقة جيسون غرينبلات ومستشار الرئيس وصهره جاريد كوشنر، "مستعدون لكي نتحدث معك لكننا لن نجري وراءك.. ليس عليك أن تمدح قرارنا (نقل السفارة الأمريكية إلى القدس)، ولا حتى أن تقبل به، ولكن عليك أن تعرف التالي: هذا القرار لن يتغير".

المصدر: الأناضول

 





إخترنا لك