جديد الموقع

 استشهاد 11 مدنيا وإصابة 54 جراء قصف المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية بدمشق وريفها

واصلت المجموعات المسلحة اعتداءها على الأحياء السكنية والمرافق العامة في مدينة دمشق ما رفع عدد الشهداء المدنيين إلى 9 والجرحى إلى 43 في خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية.

وأشار مصدر في قيادة شرطة دمشق إلى أن عشرات القذائف الصاروخية والهاون سقطت في محيط ساحتي التحرير والأمويين ومنطقة العباسيين وباب توما ومنطقة الشعلان والبرامكة والقصاع ما أسفر عن ارتقاء 6 شهداء وإصابة 34 مدنيا بجروح. وبين المصدر أن اعتداء المجموعات المسلحة على الأحياء السكنية في دمشق بالقذائف أدى أيضا إلى وقوع أضرار مادية في السيارات والممتلكات العامة والخاصة.

وكان المصدر ذكر صباح اليوم الثلاثاء أن سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات المسلحة في منطقة العباسيين تسبب باصابة 9 مدنيين بجروح في حين ارتقى شهيدان نتيجة استهدافها بالقذائف محيط ساحتي التحرير والأمويين.

وبين مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق بأن المجموعات المسلحة أطلقت مساء اليوم 4 قذائف هاون على مدينة جرمانا السكنية ما أسفر عن ارتقاء شهيد وإصابة 6 مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة والحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة.

وفي وقت لاحق، أفاد مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق بارتقاء شهيدين وإصابة 5 مدنيين بجروح جراء استهداف المجموعات المسلحة بالقذائف مدينة جرمانا.

وأشار المصدر في وقت سابق اليوم إلى استهداف مدينة جرمانا بعدد من القذائف سقطت في محيط ساحة الرئيس ما تسبب بإصابة عدد من المدنيين ووقوع أضرار في المكان والمحال التجارية والمنازل.

وردا على انتهاكات المجموعات المسلحة لاتفاق منطقة تخفيف التوتر، وجهت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على النقاط التي انطلقت منها القذائف، وتم تدمير عدد من المنصات والنقاط المحصنة بمن فيها من مسلحين وعتاد حربي.

المصدرسانا

 

إخترنا لك