جديد الموقع

قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون يجدد رفض لبنان القاطع إقدام إسرائيل على المسّ بسيادته، ويؤكد أن الجيش لن يوفّر أي وسيلة متاحة للتصدي لأي عدوان إسرائيلي مهما كلفّه ذلك من أثمان وتضحيات.

جدّد قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون رفض لبنان القاطع إقدام إسرائيل على المسّ بسيادته وبحقّه المقدّس في استثمار جميع موارده.

وقال عون خلال المؤتمر الإقليمي الثامن بعنوان "دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط" إن الجيش اللبناني لن يوفّر أي وسيلة متاحة للتصدي لأي عدوان إسرائيلي مهما كلّفه ذلك من اثمان وتضحيات.

وأضاف أنه "بموازاة هذا الاستعداد، سيكون الجيش حازماً في إنهاء أي محاولة داخلية لزعزعة السلم الأهلي وإثارة الفتنة".

وكان لبنان عبّر عن موقف موحّد بشأن الردّ على أي انتهاكات إسرائيلية لسيادته والتعدي على ثرواته الطبيعية. رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون كان قد قال إنّ لبنان أخذ قراراً بالدفاع عن أرضه في حال حصول اعتداء إسرائيلي عليها أو على حقوقه في النفط.

يأتي ذلك عقب تصريحات وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي اعتبر فيها أن بلوك الغاز في البحر رقم 9 هو ملك لإسرائيل وليس للبنان، والرئيس اللبناني اعتبر أنّ كلام ليبرمان هو بمثابة "تهديد"، مضيفاً أنّ للبنان الحق في ممارسة السيادة على مياهه الإقليمية.

المصدر : وكالات

إخترنا لك