جديد الموقع

 "قلي الشيطان ولا تقلي سوري"... زمن التفلت العنصري والاخلاقي

(أنا زلمة كتير عنصري... قلي الشيطان ولا تقلي سوري)  هذه العبارة خرجت في برنامج "سخيف" مسجل على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال LBCI على لسان هذا الشخص

وبما انّ البرنامج مسجّل كان الاجدى بالمؤسسة الاعلامية الناقلة ان تقوم بحذف هذه العبارات احتراماً لها ولجمهورها قبل ان نقول انه يجِب حذف الكلام احتراماً لمشاعر ١٤ مليون سوري.

البرنامج ما دون الصفر اخلاقياً، وها هو اليوم بعد هذه الحلقة يصبح في الدرجة الاولى على سُلّم العنصرية. فالادانة اليوم مطلوبة، لان الاهانة تطال دولة عربية شقيقة بشعبها وثقافتها، كما الادانة فالمحاسبة ووقف مهزلة هذا البرنامج اصبحت واجبة لما فيه من التدني الاخلاقي والعنصري والاجتماعي الذي يغزو المجتمع اللبناني.

إخترنا لك