جديد الموقع

هادي زعرور - كتاب توزان الرعب

تحدثنا ان محور المقاومة قادر على اسقاط الطائرات الاسرائيلية على أنواعها. وشرحنا التقنية التي يمكن استخدامها. صاروخ الS-200 قديم ولكن فعال وهو الذي أسقط الطائرة الاسرائيلية. لكن القدرة على اسقاط الطائرة تتعلق أهميته كثيرا "بالرادار" المستخدم لايجاد الطائرة والقدرة على ملاحقتها وعدم فرارها من مجاله. بعد ان يكتشف الرادار مكان الطائرة وتحديد مسارها المفترض يتم اطلاق الصاروخ لاستهدافها. اضافة الى ضرورة أن لا يفقد الصاروخ خلال رحلته لاصابة الطائرة مساره او ان يضيع هدفه وان يبقى على اتصال بالرادار الذي يظل يرشد الصاروخ الى مكان الطائرة المفترض.

وقد شرحت في كتاب توازن الرعب انه على الرغم من ان الطائرات الاسرائيلية تمتلك قدرات الكترونية مضادة هائلة موجودة في طائراتها الا ان محور المقاومة وبالأخص حزب الله يدرس منذ سنوات طويلة، المسارات الجوية والممرات التي تعتمدها الطائرات الاسرائيلية.

وأصبح لديه بصمات الكترونية لعدد كبير من هذه الطائرات. لا احد يعلم بعد كيف استطاعت الدفاعات ان تصل للطائرة وكيف فشلت الطائرة بتفادي الصاروخ. رأيي كما هو في الكتاب ان الرادار رصد "المسار المتوقع" للطائرة وباستخدام بصمتها الالكترونية لم يسمح بأن يضيع الرادار بين الاهداف الاخرى وأبقى على الهدف "مضائا" واستطاع ايجادها ومن ثم منع الطائرة من "التشويش على الرادار" واضاعة الهدف.

وذلك لا يحدث الا من خلال رادار متطور جدا، مسارات محتملة للطائرة، تقني ذكي ومتمكن من الرادار قادر على ايجاد الاهداف وسط التشويش الهائل، وعدد اخر من الاحتمالات.

كلها مذكورة في كتاب توازن الرعب. الذي يريد ان يعرف كيف أمكن اسقاط طائرة اسرائيلية وكيف يمكن تدمير أسطول الطائرات الاسرائيلية فالجواب في كتاب "توازن الرعب".

إخترنا لك