جديد الموقع

مصدر عسكري سوري يقول إنّ الدفاعات الجوية تصدّت لاعتداء إسرائيلي جديد نُفّذ على إحدى القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى وأنها أصابت أكثر من طائرة إسرائيلية، ووسائل إعلام إسرائيلية تتحدث عن إسقاط طائرة أف 16 بعد عملية نفذها جيش الاحتلال في سوريا.

أفاد مصدر عسكري سوري بأنّ الدفاعات الجوية السورية تصدّت لاعتداء إسرائيلي جديد نُفّذ على إحدى القواعد العسكرية السورية في المنطقة الوسطى وأنها أصابت أكثر من طائرة إسرائيلية. 

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية إنّ أكثر من 25 صاروخاً أطلقت على طائرة أف 16 إسرائيلية ما أدى إلى إسقاطها.

ونفى مصدر عسكري إسرائيلي إصابة أكثر من طائرة بنيران الدفاعات الجوية السورية.

ويأتي تصريح المصدر العسكري في وقت قال فيه مراسل الميادين في فلسطين المحتلة بأنّ النيران السورية أسقطت طائرة إسرائيلية فوق الجولان السوري المحتل مع تحليق مكثف للطائرات الحربية الإسرائيلية في أجواء الجنوب اللبناني.
مصادر إسرائيلية أكّدت إسقاط الطائرة العسكرية ونشرت عدداً من الصور لحطام الطائرة وذكرت أنّ هناك حالة استنفار لسلاح الجو على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية فقد تم إسقاط طائرة أف 16 خلال عملية في سوريا وأنّ الطيارين "هبطا بسلام"، واصفة ما جرى بـ "الحدث الأمني الخطير في الشمال" وبأنّه ما زال مستمراً.

ونقلت القناة العاشرة عن مصدر طبي قوله إنّ جراح طياري اف 16 التي أسقطتها الدفاعات السورية تتراوح بين الطفيفة والمتوسطة.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية مقطعاً مصوراً يوثّق لحظة إخلاء الطيارين ونقلهما إلى مستشفى رامبام في حيفا.

 

وعقد رئيس الأركان الإسرائيلي غادي آيزنكوت جلسة اجتماعاً خاصاً لـ "تقدير الوضع" والبحث في "الرد" على ما حدث، بحسب ما قال الإعلام الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال بعد الاجتماع "الجيش مستعد بشكل كامل لاستمرار العملية حسب القرارات والحاجة".

إخترنا لك