جديد الموقع

 وفاة علي حمادة متأثراً بجراحه بعد أن ضربه إبنه ‘محمد‘ على رأسه بآلة حادة بسبب ‘600 دولار‘

أعلن قبل قليل عن وفاة المرحوم علي حمادة (65 سنة) متأثراً بجراحه التي أصيب بها في رأسه، بعد أن قام ابنه محمد بضربه بواسطة آلة حادة بسبب خلافات مادية (قيل أن المبلغ لا يتجاوز الـ600 دولار أميركي). وكان الفقيد قد دخل في غيبوبة منذ بضعة أيام، ولم تنجح جميع المحاولات الحثيثة في إنقاذه. 

موقع يا صور وقد آلمه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيد الغالي بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمد فقيدنا الغالي بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

هذا ويذكر أن موقع يا صور كان قد نشر بتاريخ 23-1-2018 الخبر التالي: 

نقل المواطن علي حمادي (65 عاماً) الى "المستشفى اللبناني الإيطالي" مصاباً بجروح عديدة جراء ضربه بآلة حادة اثناء وجوده في منزله في بلدة قانا الجنوبية، بحسب "الوكالة الوطنية للاعلام".

وعلى الفور، تحركت دورية تابعة لشعبة المعلومات الى منزل حمادي واوقفت نجله محمد (24 عاماً) الذي اعترف بقيامه بضرب والده لخلافات مالية.

إخترنا لك