جديد الموقع

نقلت مجلة كوسمونتوس الروسية عن مجموعة من الجنرالات في الجيش الروسي لدى عودتهم من سوريا بعدما امضوا سنتين ونصف في القتال فيها بقيادة 48 الف جندي روسي وضابط انهم طوال حياتهم العسكرية لم يشهدوا مقاتلين اكثر شراسة واكثر خبرة واكثر قدرة على تحمل اصعب الظروف مثل مقاتلي حزب الله.

الجنرالات الروس في تصريح الى المجلة الروسية أكدوا أنه في البادية السورية كانت الحرارة قد وصلت الى 51 درجة وان القتال توقف نتيجة الوجود في الصحراء وحرارة 51 درجة، لكن مقاتلي حزب الله اكملوا المعركة رغم توقف القتال وقاموا بالهجوم على مراكز لتنظيمات تكفيرية وقاموا بمحاصرتها في البادية وأسر المئات منهم والاستيلاء على معداتهم وسياراتهم بعد ان استسلموا كليا وكان اعضاء التنظيمات التكفيرية في وضع الانحطاط الكامل، فيما انقضّ عليهم مقاتلو حزب الله بشراسة .

وقالوا : إنهم لا يعرفون بأية روحية عسكرية يقاتل عناصر حزب الله في المعارك، لان الامر استثنائي وغير طبيعي.

إخترنا لك