جديد الموقع

ذكر موقع “سبق” أن “كتيبة السيف الأجرب” التابعة “للحرس الملكي” ألقت القبض على 11 أميراً تجمهروا في قصر الحكم، حيث صدر أمر بالقبض عليهم عقب رفضهم مغادرة القصر، وتم إيداعهم سجن الحائر تمهيداً لمحاكمتهم.

وعلمت “سبق” من مصادرها أن 11 أميراً قاموا بالتجمهر في قصر الحكم، مطالبين بإلغاء الأمر الملكي الذي نصّ على إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء، ومطالبين بالتعويض المادي المجزي عن حكم القصاص الذي صدر بحق أحد أبناء عمومتهم.

وكشفت مصادر “سبق” أنه بعد إبلاغهم بخطأ مطالبتهم، ورفضوا مغادرة قصر الحكم، صدر الأمر “للحرس الملكي” “كتيبة السيف الأجرب” بالتدخل، وتم القبض عليهم، ويتزعمهم الأمير (س . ع . س بن سعود بن فيصل بن تركي) وإيداعهم سجن الحائر تمهيداً لمحاكمتهم.

وبيَّنت المصادر أن التوجيهات واضحة، وتؤكد أن الجميع سواسية أمام الشرع، ومن لم ينفذ الأنظمة والتعليمات سيتم محاسبته كائناً من كان.

في سياق متصّل، كان كاتب سعودي بارز قد أفاد أمس الجمعة، باعتقالات جديدة طالت عددا من الأمراء السعوديين، موضحا أنها جرت الخميس، بعد سلسلة اعتقالات طالت أمراء بوقت سابق ووزراء سابقين ورجال أعمال قادها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وبحسب الكاتب السعودي جمال خاشقجي، فإن اعتقال عدد من الأمراء جاء بسبب “توجيههم انتقادات حيال عدد من القضايا”.

وأشار إلى أن اعتقالات الأمراء جاءت على الرغم من أن “بعضهم كان يغرد داعيا للبطش ضد كل من ينتقد الدولة، وأحدهم كان كارها للربيع العربي، ويدعو لاستئصال نشطائه”.

إخترنا لك