أحدث الأخبار


عائلة الحريري للخارجية الفرنسية : مقابلة سعد الليلة تحت الأكراه.

12 تشرين الثاني 2017 - 07:04

في أتصال بين مسؤولين في السفارة الفرنسية في الرياض وأفراد من عائلة الرئيس سعد الحريري الحريري اكدت تلك المصادر أن ظهور الحريري اليوم في مقابلة انما يتم بالاكراه وهو مهدد كما ان زوجته وأولاده هم نقطة ضعف يضغط بها السبهان شخصيا وكذا معاونيه على الرئيس سعد لتنفيذ ما يطلبونه منه.
واكدت مصادر العائلة ما روته وكالة رويتر عن تعرض الرئيس للحجز والمهانة وانه أجرى لقاءات مع ديبلوماسيين وجرى شحنه الى الامارات قسراً لاذلاله كونه كان يرفض زيارة محمد بن زايد بسبب مشكلة مالية بينهما فأجبره السعوديون على ذلك.
واكدت مصادر العائلة ان الرئيس سيعيد ويشدد على أنه حر وانه استقال بأرادته وسيصعد الى اقصى حد بامر من السبهان تحت التهديد ليس الشخصي بل تهديد عائلة الرئيس المقيمة في الرياض حيث قيل ان السبهان هدد الرئيس الحريري بالأساءة الى ابنته المراهقة عبر زجها في سجن المطاوعة المتطرفين ما ادى الى انهيار الرئيس والى الموافقة على اجراء المقابلة.
وسربت الخارجية الفرنسية مضمون هذه المعلومات الى مقربين من فخامة الرئيس اللبناني طالبةً اعتبار المقابلة وما يصدر عن الحريري فيها مجرد كلام يصدر عن الارهابي الدولي المطرود من العراق بسبب دعمه للارهابيين. ثامر السبهان.
وكانت مصادر قصر بعبدا قد اكدت عصر اليوم أن " اي كلام يصدر عن الرئيس سعد الحريري وهو بين أيدي مختطفيه في السعودية لا قيمة له وهو كلام منسوب للسعوديين ايا يكن مضمونه والحل الوحيد هو في عودة الرئيس الحريري مع كامل عائلته الى لبنان وحينها فليفعل ما يشاء لان حضوره وبقاء عائلته هناك يعني أنه لا يزال تحت التهديد السعودي وهو سيكون مجبراً بكل ما يقوم به.

سناء عيتاني - باريس