أحدث الأخبار


جريمة مروّعة في لبنان: قتل إبن عمه بسبب المايونيز.. فهذا ما حصل!

28 تشرين الأول 2017 - 10:41

قد تكون هذه القضية أقرب إلى ضروب الخيال منها إلى واقعة حصلت فعلاً في قرية بمحافظة صور والتي تعود فصولها إلى العام 2012 حين أقدم "و.ب" على قتل إبن عمه "ح.ب" بواسطة ماسور حديد بسبب "مرطبان مايونيز".

القضية لم تنته عند حدود المرطبان اللعين الذي أدّى الى وقوع جريمة، لكن القضية اليوم حول مدة الحكم بالسجن الذي قررته محكمة جنايات صيدا وهو 8 سنوات (يُصبح فعلياً ست سنوات حسب السنة السجنية). 

بالعودة إلى تفاصيل الجريمة التي وقعت في حزيران العام 2012 فإن شقيقة القاتل القاصر ذهبت إلى التعاونية التي يملكها إبن عمها لشراء مرطبان "مايونيز" وحين سألته عن سعر مرطبان محدد (كبير الحجم) أجابها المغدور أنه غالي الثمن قليلاً مشيراً إلى مرطبان ذو حجم أصغر وسعره أرخص. إستفز إقتراح الضحية إبنة عمه معتبرة ذلك إهانة فذهبت لأهلها تخبرهم ما حصل.

جن جنونهم بأكملهم ولم يتقبلوا ما صدر من الضحية فقامت نسوة العائلة ورجالها متوجهين إلى التعاونية وحطموا محتواياتها قبل أن تقوم خمسة نساء (بنات عم المغدور) بضرب والدة الضحية وخلعها ملابسها بالقوة.

عند هذا المشهد تدخل المغدور للدفاع عن والدته فما كان من "و.ب" سوى سحب الماسورة الحديدية (قسطل حديد) وضرب رأس إبن عمه الذي سقط على الفور بحالة غيبوبة فصرخ المتهم "قتلت إبن عمي!! ". توفي الشاب لاحقاً داخل إحدى مستشفيات صور فيما قبض على الجاني وأعوانه (النساء والرجال من عائلته).

بعد التحقيقات الإستنطاقية أصدر قاضي التحقيق الأول في الجنوب منيف بركات في العام 2012 قراره الظني يطلب فيه إدانة "و.ب" بإرتكاب جناية قتل بحسب المادة 547 والتي لا تقل عن 15 سنوات سجن حتى 20 سنة.

كذلك الأمر طلبت الهيئة الإتهامية في جنايات الجنوب برئاسة القاضي نسيب ايليا (كان وقتها في جنايات الجنوب). تطبيق المادة 547.

بعد جلسات إستماع متتالية للقاتل داخل جنايات صيدا صدر حكم المحكمة (معتمدة على المادة 550 التي تجرّم بأقل من 10 سنوات سجن) وقضى بسجن المدعي عليه 8 سنوات ولكن فعلياً المدة هي 6 سنوات حسب السنة السجنية، ما معناه ان اشهر قليلة فقط ويخرج "و.ب" حراً طليقاً.

حاولت عائلة الضحية توكيل عدد من المحامين وحين معرفة من يقف وراء الجاني كانوا يتركون القضية.

النيابة العامة التمييزية في صيدا رفضت تمييز الحكم الذي تعتبره عائلة المغدور غير عادل وغير منطقي وأنه سيدفعهم لأخذ حقهم بنفسهم كون القضاء غير عادل بحسب ما قال محمد.ب والد المغدور لموقع "ردار سكوب". 

وأكد الوالد في حديثه مع "رادار سكوب" أن نائباً معروفاً جداً وفاعلاً داخل أحد الأحزاب تدخل شخصياً للفلفة الموضوع والضغط على المحكمة لتخفيف الحكم وعدم قبول اي تمييز .


وتوعّد الوالد بالظهور عبر موقع "رادار سكوب" بالصوت والصورة قريباً ليفضح كل الأمور بالآدلة والمستندات ولن يهيبه أي شيء طالما خسر إبنه نهائياً.

وأكد الوالد انه يعلم تماماً ان هذا النائب يستغل نفوذ الحزب الذي ترفض قادته الوساطة وعدم إحقاق العدل لكن النائب يتجاوز قيادة حزبه لا سيما أن إبن شقيقه القاتل كان متفرغاً معهم ومكفآته هي دعمه ضد الحق بحسب الوالد محمد.ب.

 

ربيع دمج - "رادار سكوب"