أحدث الأخبار
الدفاع الروسية: التحالف الدولي يريد إخفاء آثار القصف الوحشي في الرقة ‏مصادر ميدانية:عناصر داعش فرّوا من القريتين عبر ممر وضعه الجيش السوري نحو مواقعهم التي انطلقوا منها قرب التنف حيث تتواجد القاعدة الامريكية. الحزب الديمقراطي الكردستاني: عشرات الدبابات والمدرعات العراقية تتحرك صوب منطقة طقطق وكويسنجق جنوب أربيل (سبوتنيك) أقدم عدد من الأهالي في مخيم المية ومية الذين تضررت سياراتهم في الاشكال الذي وقع داخل المخيم يوم أمس، أغلقوا طريق المخيم بالإطارات المشتعلة مطالبين التعويض عليهم. إيران: المستشار العسكري للمرشد الإيراني رحيم صفوي: ترامب ليس مجنوناً بل يمثل دور المجانين لتنفيذ استراتيجيات أميركا​ بالفيديو: مدمن مخدرات من الضاحية او خارجها .. اجا الوقت الجيش السوري والحلفاء يعيد الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتين في ريف حمص بعد القضاء على مجموعات إرهابيي داعش التي تسللت إليها وزير الاقتصاد: بات يمكن للسوريين العودة إلى بلدهم وأن يعيشوا كما يحبون طالما أصبحت الظروف مؤاتية وعلينا مساعدتهم على العودة بالصور: عرض الفيلم "Estimating Position" في جلسة .. طاقات واعدة وإبداعية تالا ابنة الأعوام العشرة تعاني مرض الفقاع المزمن


جنون العنف ...

08 آب 2017 - 09:49

ابراهيم زين الدين/ خاص موقع الضاحية/جنون العنف ... إن ما يحدث في لبنان في الآونة الاخيرة من جرائم وانتحار وقتل متعمد وطعن وتعذيب يستدعي التوقف امامه مليا" حيث كلما عالجت الدولة ثغرة فتحت اخرى وظهر كم اننا بحاجة الى دراسة معمقة من اختصاصين لرصد هذه الظاهرة والطارئة على المجتمع اللبناني والتي لم تحدث حتى في الحرب الاهلية المشؤومة. لقد استطاعت الافكار الغريبة عن تقاليدنا واعرافنا غزو كل منزل ومدرسة وملهى ومتجر محرفة تاريخنا المجيد الذي بناه الاجداد وسهرت عليه الامهات وكد عرق الاباء لأجله ومن أجل حياة كريمة هادئة بعيدا عن العنف والقتل. إن ما نشاهده اليوم من فلتان امني قل نظيره هو فلتان مبرمج يستهدف شرخ المجتمع اللبناني وتفتيته فكريا ونفسيا وخصوصا بعد ازدياد اعداد النازحين السوريين وتداعيات هذا النزوح على مستوى الجريمة والاغتصاب ونشر الرذيلة التي ضربت في الاعماق حتى نخر العظم مفاصله .. اننا امام مرحلة في غاية الاهمية القصوى تستدعي إستنفار كل القوى التربوية والثقافية والعلمية لاعداد خطط لمعالجة هذه الظواهر التي تفتك بالمجتمع اللبناني وبخيرة شبابنا وفتياتنا وجامعاتنا. فلنجد لكل مشاكلنا حلولا" . لنستنفر كل قدراتنا اللوجستية والابداعية لايجاد الحلول التي تتناسب مع افكارنا وايجاد الارضية الصلبة لجيل بعد جيل بعد ان انهكتنا الحروب..