أحدث الأخبار
النصرة اطلقت النار على المفاوض بقضية اعادة النازحين بعرسال الى سوريا قطر تعلن ثبوت رؤية هلال شهر شوال وغدا أول أيام عيد الفطر االمرصد السوري: السلطات السورية تفرج عن مئات السجناء والسجينات من سجن دمشق المركزي عدرا وتطلق سراح عشرات المعتقلين في أفرعها الأمنية قاضي الأمور المستعجلة في بعبدا "حسن حمدان" يرد الإستدعاء المُقـدَّم من قنـاة الجديـد ضد نمر الخليل، جهاد نصرالله، عباس مشيك، طالب العراقي وفراس حامد و شركة سما بإعادة بث قناتها التلفزيونية التي تحمل اسم تلفزيون الجديد الى المشتركين لديهم باعتبار أنّ المذكوريـن هم أصحاب محطّات ستالايت ولا علاقة تعاقُديّـة بينهم و بين التلفزيون. مروحية للعدو "الاسرائيلي" تساند جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها في هجومهم على نقاط الجيش السوري في محيط مدينة البعث في ريف القنيطرة وتنفذ رمايات الطيران الحربي الإسرائيلي يستهدف دبابتين وموقعاً للجيش السوري بالقنيطرة ردا على سقوط قذائف في الجولان المحتل حادث سير في بلدة جويا الجنوبيه وسقوط سبعة جرحى نقلوا إلى مستشفى تبنين والناقوره جيروزاليم بوست: إعلان نصر الله انضمام آلاف المقاتلين إلى حرب الحزب مع اسرائيل تطور كبير ونقطة تحول في تهديداته اليوم المرجح أن يكون أول أيام عيد الفطر المبارك بالفيديو: تركيا تصرخ "لبيك يا نصرالله" وأعلام حزب الله في يوم القدس أمس

أكبر مروجي المخدرات صريعًا .. الحملة الأمنية في الضاحية الجنوبية مستمرة

17 حزيران 2017 - 11:44

كتب رضوان مرتضى في صحيفة “الأخبار”: “الحملة الأمنية في ضاحية بيروت الجنوبية مستمرة. واستكمالاً لقرار إنهاء وجود تجار المخدرات وفارضي الخوات، قتل عناصر استخبارات الجيش المطلوب سمير فوزي المنذر، أحد أبرز المشتبه فيهم بجرائم الاتجار بالمخدرات والقتل وفرض الخوات في منطقة برج البراجنة. المشتبه فيه المنذر مطلوب بموجب أكثر من 23 مذكرة توقيف بجرائم إطلاق نار ومخدرات وقتل.

وهو تمكن من الإفلات أكثر من مرة من كمائن نصبتها الأجهزة الأمنية له. ويعد المنذر أحد أكبر “بارونات” المخدرات في “حي الجورة” في برج البراجنة. وقد نجح في صنع حيثية له وسط معقله بسبب بطشه وعدم تردده في إطلاق النار عند كل صغيرة أو كبيرة. وكان يقيم ما يشبه مربعاً أمنياً، إذ عُثر على أكثر من 40 كاميرا للمراقبة نصبها في هذه المنطقة، وكاد توقيفه منذ نحو شهرين أن يتسبب في إحداث مجزرة في القوة المداهمة بعدما تبيّن أنه لغّم باب منزله بعبوتين ناسفتين لم تنفجرا. ذاع صيت المنذر بعد سيطرته على “حي الجورة” خلال الأشهر الماضية. وقد عمد في إحدى المرات إلى إطلاق النار عشوائياً على نوافذ المنازل وشرفاتها في الحي الذي يسيطر عليه، قاصداً إرهاب أهله. ويتحلق حوله قرابة 12 شاباً يشكّلون “عصابة” لترويج المخدرات و”لمّ الخوّات” من التجار في المنطقة. حتى إن أصحاب “بسطات الحشيش والمخدرات” التي انتشرت في الفترة الماضية في “حي الجورة” يتبعون له. وكان يهدد دوماً بأنه لن يسمح لأحد بتوقيفه حيّاً، مهدداً بتفجير نفسه بقنبلة لقتل من سيجرؤ على توقيفه. وقد تورط منذ أسابيع بجريمة قتل شاب من آل حرب بدمٍ بارد.

قُتل المنذر مع شخص آخر إثر اشتباك وقع مع عناصر من استخبارات الجيش خلال دهم منزله في محلة الرمل العالي، الثامنة مساء أمس. وذكرت المصادر الأمنية أن المنذر بادر إلى إطلاق النار على القوة المداهمة أثناء الإطباق عليه، بمساعدة أشخاص آخرين. وقد وقع اشتباك مسلح أُردي فيه المنذر، فيما أصيب شخص آخر كان معه، ولم يلبث أن فارق الحياة متأثراً بجراحه”.

انشر عبر