أحدث الأخبار
الشيخ قبلان: أشكر رئيس الجمهورية.. "الامام" محمد ميشال عون! مجلس الوزراء اللبناني يقر بند النفط ويوافق على منح رخصتين للاستكشاف والانتاج اللواء ابراهيم: نعلن استئناف العمل في معبر جوسيه بما يؤمن حرية الانتقال من والى لبنان النائب نوار الساحلي: افتتاح معبر جوسيه رسالة بأننا انتصرنا على الارهاب في هذه المنطقة وزير الداخلية السوري: الحركة في معبر جوسيه الحدودي ستعود الى طبيعتها ابتداء من يوم غد الجمعة أعلنت قوات العاصفة"- الجناح العسكري لحركة فتح الانتفاضة مسؤوليتها عن قصف مستعمرات العدو المحاذية لقطاع غزة بقذائف الهاون. ووجهت الحركة رسالة مصورة لقادة الكيان الغاصب، أكدت خلالها أن معركة تحرير القدس وفلسطين من الاحتلال الصهيوني مستمرة والد الحاج عماد مغنية في ذمة الله وزيرُ حربِ العدو افيغدور ليبرمان يدعو السعوديةَ الى التكاتفِ في محاربةِ ايرانَ وحزبِ الله وحماس وقائدُ الجبهةِ الشمالية عميرام لفين يهدد الفلسطينيين بالتهجير الى الاردن في ايِ مواجهةٍ مقبلة سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة في مستوطنة اشكول الإخبارية السورية: التخبط الكبير في مواقف وفد "المعارضة" إلى جنيف منع أي تقدم في هذه الجولة حتى الآن سمير جعجع يدعي على الاعلامي علي مرتضى


أيّها اللبنانيون، في ظلّ العاصفة.. إقرأوا هذا الخبر جيداً

09 كانون الثاني 2017 - 10:53


ذكرت "يازا" بإرشاداتها لتلافي أخطار القيادة في فصل الشتاء، وقالت في بيان: "تلافيا للاخطار الكبيرة للعاصفة الحالية، وتداركا لخسائر ممكنة، تطالب اليازا الجميع بالحد من تنقلاتهم الى أقصى درجة ممكنة وأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وتذكر بارشاداتها لتلافي أخطار القيادة في فصل الشتاء:
 
 
القيادة في حالة هطول الأمطار الغزيرة
 
تؤدي الأمطار الغزيرة إلى إرباك السائقين بسبب تدني الرؤية وصعوبة السيطرة على المركبة خاصة مع بداية هطول المطر الذي يسبب انحلال الشحوم والزيوت والأتربة المترسبة على الطريق فتجعلها زلقة جدا. كما أن بعض أجزاء الطريق الواقعة في الظل وتحت الجسور وداخل الأنفاق، بسبب برودتها، تشكل بقعا رطبة أو تجمعات مائية لا تجف بسرعة، وعندما تتدنى درجات الحرارة كثيرا أثناء الليل وفي ساعات الصباح الأولى، يتشكل الجليد الخطر مما يستدعي انتباه السائق ومهارته في التصرف.
 
 
الإجراءات الوقائية أثناء القيادة في طقس عاصف
 
- التخفيف إلى سرعة تتناسب والحالة الموجودة وترك مسافة أمان كافية في الأمام.
- تخفيف السرعة على التجمعات المائية تفاديا لشرود المركبة وأذية الآخرين.
- عند هبوب الرياح القوية، يجب الانتباه للدراجين الذين قد تأرجحهم الرياح. كما يمكن أن تشكل الرياح الشديدة خطراً كبيراً على السيارات الخفيفة عند تلاقيها مع الحافلات والشاحنات المسرعة أو تجاوزها لها حيث تجنح السيارة عن مسارها.
- عند حدوث الإنزلاق فجأة يجب: المحافظة على رباطة الجأش، رفع القدم عن دواسة الوقود، عدم الفرملة، وإدارة المقود عكس اتجاه الإنزلاق.
- ضرورة استعمال الأنتيجل مع مياه الرادياتور على مدار السنة.
- التأكد المستمر، وخاصة في فصل الشتاء، من صلاحية مسّاحات الزجاج الأمامي، والخلفي إن وجدت، ومن حسن أداء جهاز بخ المياه.
- ترك النوافذ مفتوحة قليلاً تلافياً لتشكل غشاوة ضبابية على الزجاج من الداخل أو استخدام جهاز التدفئة، وتشغيل الجهاز الخاص بإزالة غشاوة الزجاج الخلفي.
- التأكد من سلامة الإطارات والأنوار والفرامل والبطارية والدينامو والبوجيات، وتغيير الأحزمة التي تصدر صريراً عند التشغيل أو أثناء السير.
- التأكد من خلو العادم (الإشابمون) من أية ثقوب قد تؤدي إلى تسرب غاز أول أوكسيد الكربون.
 
القيادة في الضباب
 
قد يتشكل الضباب في أي وقت من السنة خاصة خلال ساعات الصباح أو المساء، ولكن في فصل الشتاء يتشكل الضباب الكثيف بكثرة وخاصة على المرتفعات، مسببا ضعف الرؤية وصعوبة تقدير المسافات والسرعات. لذلك، يجب التصرف كالآتي:
 
- تخفيف السرعة لتتناسب مع الرؤية بحيث يمكن التوقف ضمن مسافة الرؤية.
- ترك مسافة إضافية في الأمام وعدم الاعتماد على السائق الأمامي أثناء السير.
- إستخدام الضوء المنخفض، يفضَّل اللون الأصفر، والبقاء في وسط المسار.
- إنارة مصباح الضباب الخلفي الأحمر إذا وجد، وإطفاؤه فور انقشاع الضباب.
- إذا اضطر السائق للوقوف وانتظار تحسن الحالة، يجب عليه إيجاد مكان آمن وترك أنوار الطوارئ الرباعية مضاءة".